تسوية في اللحظة الأخيرة تنقذ امريكا من الظهور بمظهر المَدين المُفلس

تابعنا على:   03:31 2013-10-17

أمد/ واشنطن – وكالات: بدا مساء امس الاربعاء ان امريكا نجت، في اللحظة الاخيرة، من تجنب اذلال الظهور بمظهر المَدين المتخلف عن سداد ديونه، بعد ان توصل قادة الجمهوريين والديموقراطيين في مجلس الشيوخ الى اتفاق لانهاء ازمة مالية مزدوجة، قبل ساعات فقط من الموعد النهائي الذي بعده ستعجز الحكومة عن سداد ما يستحق عليها من التزامات سواء لدائنيها او لأصحاب المستحقات من موظفيها ومتقاعديها.

فقد تواترت انباء مختصرة، عن توصل زعيم الاغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد وزعيم الاقلية الجمهورية في المجلس ميتش ماكونيل الى اتفاق على رفع سقف الدَين الحكومي بعد فشل محاولة سابقة في مجلس النواب المنقسم على نفسه بشدة.

كما تم الاتفاق على انهاء مأزق عدم وجود ميزانية مقررة للحكومة الاتحادية ما ادى الى ‘اغلاق الحكومة’.

ولم تتكشف بعد تفاصيل الاتفاقين الاخيرين حيث عقد المشرعون خلال ساعات الليل الاولى امس اجتماعا لمعرفة فحوى ما اتفق عليه القادة.

وفي حال توصل مجلس الشيوخ الى اتفاق، يتعين المصادقة عليه في مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون، والذي يرفض فيه فصيل حزب الشاي حتى الآن وبقوة التوصل الى تسوية لأي من الأزمتين.

وتأتي هذه الخطوة مع اقتراب موعد العجز عن السداد عند منتصف ليل الاربعاء/الخميس عندما تكون الولايات المتحدة قد بلغت الحد الاقصى لما هو مسموح لها باقتراضه والبالغ 16700 مليار دولار.

من جهته دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما الكونغرس الى الموافقة السريعة على اتفاق لانهاء الشلل الجزئي في الحكومة الامريكية وازالة تهديد عجز الحكومة عن سداد مستحقاتها المالية.وقال المتحدث باسم البيت الابيض غي كارني ان الرئيس يرغب من الكونغرس الان ضمان ‘اعادة فتح الحكومة وازالة تهديد العجز عن السداد’.

اخر الأخبار