نائب وزير خارجية "مصر": علاقات مصر بدول إفريقيا لا تقتصر على المصالح المتبادلة وملفات المياه فقط

تابعنا على:   16:47 2017-02-27

أمد/ القاهرة: قال نائب وزير الخارجية المصري السفير حمدي لوزا، إن علاقات مصر بدول إفريقيا غير قاصرة على المصالح المتبادلة وملفات المياه فقط، لكنها تمتد عبر أوردة القارة عن طريق علاقات اقتصادية ومشاركة فعالة في حل النزاعات المسلحة، والمشاركة في عمليات حفظ السلام وتنمية إفريقيا، وإيمان بدور مصر المهم بالقارة الإفريقية.

وأضاف لوزا، في تصريحات للصحفيين عقب ورشة عمل منطقة البحيرات العظمى اليوم، أن مصر تقدم العديد من أشكال الدعم لدول البحيرات العظمى، منها على المستوى الثنائي عن طريق إقامة ورش التدريب لمواطنييها، أو المشاركة في قوات حفظ السلام بدول الكونجو وجنوب السودان وبورندي.

وأوضح أن دول البخيرات الغظمى تمثل أهمية كبيرة لمصر كونها تقع على منابع نهر النيل، وحرصت على إقامة علاقات جيدة مع تلك الدول منذ بداية القرن العشرين.

وأشار نائب الوزير إلى أن الجهود المصرية تكللت بمنع العديد من المواجهات المسلحة والنزاعات العرقية بالبحيرات العظمى، "إلا أننا لم نتمكن حتى الىن من إيجاد تسوية نهائية لتلك النزاعات"، مشيرا إلى أن المواطنة هي الحل الوحيد لإنهاء الصراعات بإفريقيا.

وقال "شعور المواطنين بوجود دولة قوية متساوية الحقوق والواجبات نحو مواطنيها، يعزز من إنهاء الولاء للقبيلة أو المواجهات على أساس عرقي".

اخر الأخبار