المومني: قمة عمان مناسبة للتأكيد على المواقف والتحديات التي تواجه الأمة العربية..وسوريا لن تشارك

تابعنا على:   22:44 2017-02-26

أمد/ عمان –  وكالات: أكد وزير الدولة لشئون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني، أن القمة العربية المقبلة ستكون مناسبة للتأكيد على المواقف والتحديات التي تواجه الأمة العربية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والأوضاع الإقليمية والحرب على الإرهاب، لافتا إلى أن الحكومة الأردنية تقوم حاليا بكافة التحضيرات لاستضافة القمة نهاية مارس المقبل وبما يليق بالقادة والزعماء العرب المشاركين بالقمة.

وقال المومني، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم "الأحد" برئاسة الوزراء في عمان، إن الأردن دولة توافق وعلاقاتها وثيقة مع الدول العربية كافة، والأردن سباق فيما يخص تعزيز العمل العربي المشترك، مشددا على أن للمملكة قدرة على استضافة مثل هذا الحدث الكبير، لافتا إلى أن هناك ثلاث لجان تعمل على التحضير للقمة العربية المقبلة.

وأعرب المومني عن أمله في أن تكون القمة المقبلة محطة للتوافق بين الزعماء العرب وطرح رؤاهم فيما يخص الأمن القومي العربي ومختلف التحديات.

وفيما يخص تصاعد وتيرة الأحداث مؤخرا واشتداد المعارك على الحدود الأردنية السورية، قال المومني إن الأردن يحترم السيادة السورية ويدعو دائما لحل سياسي للأزمة السورية، مشددا على أن أمن حدود الأردن هو مصلحة استراتيجية وما يعني الأردن أن تكون حدوده على أعلى درجات الردع، لافتا إلى أن هناك قسما كبيرا من الحدود السورية خارج عن أي سيطرة.

وفيما يخص مشاركة سوريا في القمة العربية المقبلة، جدد المومني التزام الأردن بقرار جامعة الدول العربية بتعليق عضويتها.

وحول معبر طريبيل الحدودي مع العراق وموعد افتتاحه في ظل الأحداث الأخيرة، قال المومني إن للبلدين مصلحة في فتح المعبر، مؤكدا استمرار التواصل مع الحكومة العراقية في هذا الصدد، وقدم التحية للعراق على الانتصارات الميدانية التي حققها في حربه ضد الإرهاب والجماعات الإرهابية.

اخر الأخبار