أوباما والحزب الديمقراطي يسعيان لإعادة الترسيم الانتخابي لأمريكا للهيمنة على الكونجرس مجدداً

تابعنا على:   23:14 2017-02-25

 أمد/ واشنطن: كشفت قناة " فوكس نيوز" الأمريكية أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لم يترك السياسة بعد، إذ يعمل مع قيادات كبيرة في الحزب الديمقراطي إلى إعادة توحيد صفوف الحزب للحصول على الأغلبية في الكونجرس الأمريكي وباقي الهيئات التشريعية في البلاد. وأوضحت القناة أن الرئيس الأمريكي السابق وقيادات كبيرة ضمن وحدة مسماة باسم "المجموعة السوبر"، يعملان على التلاعب وتغيير خطوط الضواحي الانتخابية من أجل إنهاء هيمنة ترامب، من أجل عودة الحزب الديمقراطي للسيطرة على الكونجرس والهيئات التشريعية في البلد. وبينت القناة أن أوباما أشار قبل مغادرته للبيت الأبيض أن الفترة التالية لفترة رئاسته ستتركز على سباق المجالس العامة وإعادة التقسيم الإداري للبلاد من أجل الانتخابات المقبلة، موضحة أن الحزب يعد الحاكم السابق لولاية ماريلاند، مارتين أومالي، هو الشخصية الأقرب لتولي هذه المهمة للدعوة لإعادة التقسيم الانتخابي للبلاد. وقال أومالي:"أمريكا بحاجة إلى لجان ترسيم دوائر انتخابية غير حزبية".

اخر الأخبار