"التربية" الفلسطينية تدعو لأخذ الحيطة من محاولات جر المدارس إلى نشاطات تطبيعية مع الاحتلال

تابعنا على:   21:16 2017-02-25

أمد/ رام الله: دعت وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية كافة المدارس إلى اتخاذ أقصى درجات الحيطة من أي نشاطات تطبيعية مع الاحتلال الإسرائيلي قد يحاول البعض اللجوء إليها تحت حجج مختلفة وضمن مسميات ومشروعات مشتركة مريبة، مؤكدةً أن أي نشاطات من هذا القبيل ستؤثر سلباً على هذه المدارس.

وشددت الوزارة في بيان لها وصل "أمد للإعلام" مساء السبت, على موقفها الرافض لكافة أشكال التطبيع، مؤكدةً على جزمها المطلق بعدم ارتباط مدارسها ومؤسساتها التعليمية بأي نشاطات أو فعاليات تطبيعية مع الاحتلال.

وذكّرت الوزارة، عموم الشعب الفلسطيني بانتهاكات الاحتلال وعنجهيته وحملته المسعورة ضد المسيرة التعليمية التي تتمثل بقتل واعتقال الطلبة والمعلمين وهدم المؤسسات التعليمية وإغلاقها وتهديد عدد آخر منها بالهدم، والتي كان آخرها مدرستا الخان الأحمر وخربة طانا وغيرهما.

وأكدت الوزارة، في بيانها، أن انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق التعليم لن تثنيها عن مواصلة الدرب نحو تحقيق الأهداف التي تسعى لها والمتمثلة في توفير التعليم للجميع في ظل بيئة صحية وآمنة وتحقيق أعلى مستويات الجودة في التعليم، مجددةً في الوقت ذاته دعوة كافة المؤسسات الدولية والحقوقية والإعلامية للوقوف وقفة حازمة في وجه الاحتلال وسياسته التهويدية.

اخر الأخبار