كتائب المقاومة الوطنية تستنفر مقاتليها وتزور عوائل الشهداء والاسرى في محافظتي الوسطى والشمال

تابعنا على:   15:28 2017-02-25

أمد / غزة: نظمت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، استنفاراً ومسيراً عسكرياً للمئات من مقاتليها في محافظتي الوسطى والشمال، لمناسبة الذكرى الـ 48 للإطلاقة المجيدة.

وتخلل الاستنفار مسيراً عسكرياً جاب الشوارع الرئيسة في مخيمات البريج والنصيرات والمغازي ومدينة دير البلح وبلدة المغراقة بالمحافظة الوسطى، ومدينة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة يتقدمهم قيادة كتائب المقاومة الوطنية.

كما توجه المسير العسكري بزيارة عوائل شهداء وأسرى الجبهة والكتائب تثميناً لدورهم وتضحياتهم على طريق الحرية والعودة والاستقلال، وقدم لهم صور تذكارية، وعبرت أسر الشهداء والأسرى عن سعادتها بهذه الزيارة.

وحيا زياد جرغون عضو المكتب السياسي للجبهة،  قادة ومقاتلي كتائب المقاومة الوطنية على هذا الاستنفار والمسير العسكري في المحافظة الوسطى وفي بيت لاهيا شمال القطاع، وقال إن هذه الجهود تأتي ضمن فعاليات إحياء الذكرى الـ48 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ناقلاً تحيات الأمين العام للجبهة الديمقراطية نايف حواتمة، وقدم لهم التهاني والتبريكات في ذكرى الانطلاقة المجيدة.

وأشاد جرغون بتضحيات قيادات الجبهة وشهداءها وأسراها في ذكرى الانطلاقة الـ48 للجبهة الديمقراطية، مشيراً إلى أن شعبنا قدم مسيرة طويلة من التضحية والنضال ترتبت عليها انجازات كبرى.

ودعا جرغون على ضرورة توخي اليقظة والحذر لأن الاحتلال مستمر بخروقاته تجاه شعبنا باستهدافه اليومي للمزراعين والصيادين، وهذا بحاجة إلى موقف موحد من جميع الاجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية ليردع الاحتلال ويوقف خروقاته المتواصلة ضد أبناء شعبنا.

اخر الأخبار