البرغوثي : يدعو لتصعيد المقاومة الشعبية ووقف المفاوضات

12:06 2014-02-25

أمد / رام الله : قال النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية إن إقدام مستوطنين متطرفين بينهم وزراء في الحكومة الإسرائيلية وأعضاء كنيست على التظاهر في منطقة E1، من أجل إقامة مستوطنة إسرائيلية هناك يعكس مدى العنصرية والتطرف المتنامي في إسرائيل ونظام الابارتهايد الذي يتكرس في أرضنا المحتلة.

وأضاف البرغوثي أن قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتوزيع إخطارات هدم وإخلاء على 40 عائلة في حي "أحفاد يونس" شرق العيزرية الذي يقطنه نحو 350 شخصًا لضم الأراضي إلى مستوطنة معالي أدوميم، لتنفيذ مشروع "E1" يندرج في إطار سياسة التهجير التي دأب الاحتلال عليها ضد شعبنا الفلسطيني.

وأكد أن منطقة E1 هي جزء لا يتجزأ من أرضنا وأن كل إجراءات الاحتلال ومستوطنيه باطلة ولن تكرس حقا لهم في هذه الأرض.

ودعا البرغوثي إلى تصعيد المقاومة الشعبية والتصدي لإجراءات المستوطنين وسياسة الأمر الواقع التي ينتهجها الاحتلال وحكومة المستوطنين .

وأوضح أن عزم حكومة نتنياهو شرعنة وترخيص البؤرة الاستيطانية المسماة "أفيغيل" وتوسيع نطاق مبانيها لتشكل حلقة في حزام استيطاني ضخم على مساحة 30 ألف دونم ومن ثم الدفع باتجاه تهجير 8 قرى فلسطينية لتشكيل كتلة استيطانية كبيرة خامسة إضافة إلى "معاليه ادوميم واريئيل وغوش عتصيون وبيت ايل" التي يدعي الاحتلال بأنه سيضمها في أي حل مستقبلي، إنما يعكس نظام الفصل العنصري والتهجير والتهويد من قبل حكومة المستوطنين.

وقال النائب البرغوثي  إن هذا التوحش في الاستيطان يشير إلى أن إسرائيل تسابق الزمن لكي تكرس وقائع استيطانية تجعل من المستحيل قيام دولة فلسطينية مستقلة.

وأشار إلى أن  وتيرة التوسع الاستيطاني ازدادت بنسبة 135% خلال فترة المفاوضات مما يدلل على أن الجانب الإسرائيلي لا يريد في الأصل السلام وإنما يستغل المفاوضات غطاء للتوسع الاستيطاني.

وأضاف البرغوثي أن الإسرائيليين يرفضون جملة وتفصيلا فكرة إقامة دولة فلسطينية أو أن يكون للفلسطينيين وجود في القدس أو أن يعود أي لاجيء فلسطيني إلى وطنه كما أنهم يرفضون أيضا إزالة المستوطنات من الأراضي المحتلة.

ورأى الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية أن التصدي لهذه الهجمة الاستيطانية يكمن في تغيير ميزان القوى عبر تصعيد وتطوير المقاومة الشعبية الفلسطينية ومشاركة الجميع فيها وباستنهاض حملة دولية لفرض العقوبات والمقاطعة على إسرائيل وتوحيد الصف الوطني الفلسطيني .