فتح : المسجد الاقصى جزء من عقيدتنا وثابت من ثوابتنا وسندافع عنه مهما كان الثمن

11:15 2014-02-25

أمد/ رام الله : دعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ابناء شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المسجد الاقصى المبارك الذي يتعرض لاقتحام واعتداء من قبل جنود الاحتلال الاسرائيلي وذلك بهدف اخراج المرابطين فيه لتهيئة الاجواء لاقتحام عصابات المستوطنين عند الواحد من ظهر اليوم لرفع الاعلام الاسرائيلية

وقال احمد عساف المتحدث باسم حركة فتح في بيان صدر عن مفوضية الاعلام و الثقافة اننا نهيب بابناء شعبنا الفلسطيني في القدس و الداخل وكل من يستطيع الوصول من اهلنا بالضفة للرباط في المسجد الاقصى وحمايته من المخططات الخبيثة التي تستهدف هذا المكان المقدس من خلال القوانين العنصرية المدرجة على جدول اعمال الكنيست اليوم تحت بند (السيادة على المسجد الاقصى) وصولا للتقسيم المكاني والزماني والسيطرة الكاملة عليه

واكد عساف ان المسجد الاقصى جزء من عقيدتنا وثابت من ثوابتنا ولن يكون الا فلسطينيا عربيا اسلاميا بالرغم من كل المخططات والافعال والقوانين الاحتلالية

واستهجن عساف هذا الصمت العربي والاسلامي المطبق لكل ما يتعرض له المسجد الاقصى والقدس الشريف من مخططات وجرائم دخلت حيز التنفيذ ، كما ادان التجاهل الدولي لهذه الجرائم الاسرائيلية بحق احد اهم المقدسات لدى المسلمين في العالم

وحملت فتح المجتمع الدولي مسؤولية تداعيات ونتائج هذه الجرائم الاسرائيلية التي سيكون لها تأثير على الاستتقرار في كل المنطقة .

اخر الأخبار