ثلاثة أسرى يواصلون إضرابهم احتجاجا على اعتقالهم الإداري

تابعنا على:   14:24 2017-02-20

أمد / رام الله: قال نادي الأسير، في بيان أصدره اليوم الاثنين، إن هناك ثلاثة أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم الإداري.

والأسرى الثلاثة هم:

الأسير جمال أبو الليل (50 عاماً)، شرع بالإضراب المفتوح عن الطعام في تاريخ 16 شباط/ فبراير 2017، احتجاجاً على اعتقاله الإداري، بعد اعتقاله بتاريخ 15 شباط/ 2016، ويقبع في سجن "النقب".

وكان أبو الليل قد تعرّض لاعتقالات سابقة وصل مجموعها لثلاث سنوات، وهو أحد قادة حركة فتح في مخيم قلنديا، وعضو سابق في المجلس الثوري لحركة فتح، وأمين سرّ سابق لحركة فتح في مخيم قلنديا، وعضو في اللجنة الشعبية للمخيم، وانتخب سابقاً كعضو لجنة إقليم في القدس عام 1996، وهو أحد مؤسسي المكتب التنفيذي للمخيمات الفلسطينية، وعضو هيئة إدارية لمركز شباب مخيم قلنديا، ورئيس نادي الطفل في المخيم.

وهو حاصل على شهادة بكالوريوس في إدارة الأعمال، ومتزوج وله ثلاثة أبناء.

الأسير رائد مطير (47 عاماً)، شرع بالإضراب المفتوح عن الطعام في تاريخ 16 شباط/ فبراير 2017. واعتقلت سلطات الاحتلال الأسير رائد مطير بتاريخ 12 نيسان/ ابريل 20166، وهو يقبع في سجن "النقب"، وكان قد تعرّض لاعتقالات سابقة وصل مجموعها لست سنوات.

يتولّى مطير منصب رئيس مركز شباب قلنديا، وهو عضو لجنة إقليم سابق لحركة فتح في القدس.  ومتزوج، ووالد لستة أبناء، أصغرهم طفلة ولدت بعد اعتقاله ولم يرها بعد.

  الأسير محمد القيق (34 عاماً)، شرع بالإضراب عن الطعام منذ تاريخ 6 شباط/ فبراير 2017. وقد اعتقل الاحتلال الصحفي القيق في تاريخ 15 كانون الثاني/ يناير 2017، ويقبع في زنازين مركز تحقيق وتوقيف "الجلمة".

وكان قد تعرّض لاعتقالات سابقة وصل مجموعها لثلاث سنوات ونصف قبل اعتقاله الأخير، وقد خاض إضراباً سابقاً عن الطعام ضد اعتقاله الإداري استمر لمدة (94) يوماً.

درس القيق الإعلام في جامعة بيرزيت، وكذلك حصل على ماجستير دراسات عربية معاصرة، ويعمل كمراسل صحفي، وهو متزوج ووالد لطفلين.

اخر الأخبار