الفلاح الخيرية تفرج عن 50 نزيلا في محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة

تابعنا على:   21:51 2017-02-19

أمد/ غزة: احتفلت جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين اليوم الأحد بالإفراج عن النزلاء الغارمين على ذمم مالية في محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.

جاء ذلك بدعم من صندوق الفرج وعلى نفقة أهل الخير بحضور قيادة شرطة حماس والنائب في المجلس التشريعي الدكتور يونس الاسطل وعدد من الوجهاء والمخاتير.

وقال الدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين ان الجمعية افرجت عن 50 نزيلا من الغارمين على ذمم مالية في محافظة خانيونس وشملت (بني سهيلا , خزاعة , عبسان الكبير , القرارة , عبسان الصغير ، النزنة) مضيفا ان الجمعية أطلقت "صندوق الفرج "كمبادرة جديدة لتسديد ديون النزلاء المعسرين في السجون الفلسطينية.

وأكد طنبورة " أنه جاري العمل على التجهيز للإفراج غدا الاثنين عن دفعة قادمة من الغارمين على ذمم مالية في محافظة رفح جنوب قطاع غزة "

وأضاف الشيخ طنبورة " ان صندوق الفرج اطلق سراح الغارمين في مركز شرطة جباليا وعددهم 76 نزيلا، وعن الغارمين في محافظة غزة وعددهم 100 نزيلاً، ومحافظة شمال غزة وعددهم 80 وعن الغارمين في محافظة الوسطى وعددهم 65 نزيلا مؤكدا ان حتى اللحظة المفرج عنهم 371 نزيلا وستستمر الحملات للإفراج عن كافة الغارمين في باقي محافظات قطاع غزة " .

ومن جانبه، أكد نضال كلاب مسؤول مركز شرطة خانيونس " أنه تم الإفراج عدد 50 من الغارمين على ذمم مالية في محافظة خانيونس"  .

وأوضح كلاب " انشاء صندوق الفرج له اهمية كبيرة في الفترة الراهنة التي يحياها أبناء شعبنا في قطاع غزة من ضيق اقتصادي صعب وظروف معيشية قاسية اثرت بشكل كبير علي توفير احتياجات الاسرة. ".

ووجه كلاب رسالة شكر وتقدير لفاعلي الخير ولجمعية الفلاح على دورهم الرائد والمميز في دعم صمود أبناء الشعب الفلسطيني.

وقال عضو المجلس التشريعي الدكتور يونس الاسطل" ان جمعية الفلاح الخيرية تعمل على رفع المعاناة عن كاهل المواطنين الذين عليهم ذمم مالية الغير قادرين على دفعها. "مضيفا " انشاء صندوق الفرج لدعم الغارمين وأصحاب الذمم المالية واطلاق سراحهم ما هي الا خطوة مثمنة ومتقدمة من قبل جمعية الفلاح الخيرية واستكمالا لدورها الطليعي في العمل الخيري.

واكد د. الاسطل " انه يعد تطورا حرصت الجمعية على اتساع نطاق عملها ايمانا بالدور الذي تعيه وتأسست من أجله خدمة للمعوزين والأسرة الفقيرة وتعزيز مفهوم العمل الخيري لدى المجتمع الفلسطيني بغزة لاسيما في ظل الاوضاع الاقتصادية المتردية الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني وما الصندوق الا نتاج جهد واضح ومسيرة عطاء متواصلة " داعيا " اهل الخير لتعزيز مثل هذه المشاريع ومساندة سكان قطاع غزة ودعم صندوق الفرج " .

وشكر د. الاسطل فاعلي الخير وجمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها الدكتور رمضان طنبورة على دورهم في رسم الابتسامة على شفاه النزلاء وذويهم ".

اخر الأخبار