في خطوة نادرة.. مسئول إيراني بارز يجيب عن أسئلة لمحررين إسرائيليين حول مسألة الملف النووي

22:38 2013-10-16

أمد/ جنيف - د ب أ: قال عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني اليوم الأربعاء لمراسل الإذاعة الإسرائيلية: إن الاتفاق بشأن الملف النووي لبلاده سيفتح آفاقا جديدة في العلاقات مع كل الدول، جاء ذلك على هامش مفاوضات جنيف بشأن البرنامج النووي الإيراني، الجارية بمشاركة وفد إيراني وممثلي مجموعة (5+1)، التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا.
وقال جدعون كوتس من راديو إسرائيل: إن عراقجي أجاب بـ "نعم" عندما سأله عما إذا كانت إسرائيل على استعداد للعيش فى سلام فى حال التوصل إلى أى اتفاق مهما كان بين القوى الغربية وإيران.
وتجدر الإشارة إلى أنه قد جرت العادة أن يتجنب ممثلو الحكومة الإيرانية أي اتصال مع وسائل الإعلام الإسرائيلية وذلك لأن العلاقات بين إيران وإسرائيل مقطوعة منذ قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979 كما أن كل دولة من هاتين الدولتين تعتبر الأخرى عدوًا لدودًا حتى اليوم.
وفي وقت لاحق قال المراسل جدعون كوتس الذي أجرى المقابلة لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل" إنه كان يضع شارة مكتوب عليها"راديو إسرائيل" مشيرًا إلى أن طريقة طرحه للأسئلة على عراقجي كان يبدو منها بوضوح أنه صحفي إسرائيلي.
وكانت إسرائيل حذرت مرارًا من أن إيران تسعى من خلال تخفيف حدة موقفها مؤخرًا إلى الوصول إلى رفع العقوبات المفروضة عليها لكنها في الوقت نفسه لا تزال تسعى سرًا إلى إنتاج أسلحة نووية.
ومن جانبها قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أيضًا إن عراقجى أجاب أيضًا عن سؤال موجه من أحد محرريها.
وإذا كان الأمر كذلك، فإن قبول عراقجى الإجابة على أسئلة من صحفى إسرائيلي يعد أمرًا غير عادي بصورة كبيرة، حيث يتجنب المسئولون الإيرانيون عادة الاتصال بوسائل الإعلام الإسرائيلية.