أبو يوسف: شعبنا لن ينكسر ومستمر في المقاومة الشعبية حتى تحقيق أهدافه وثوابته

تابعنا على:   17:14 2017-02-18

أمد/رام الله:  أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. واصل أبو يوسف إصرار الشعب الفلسطيني وقيادته على الارتكاز على المقاومة الشعبية بالتوازي مع جهوده مع المنظمات الدولية والأشقاء العرب للتأكيد على أن شعبنا مستمرا في معركته من أجل الحرية ومحاكمة الاحتلال.

 وقال أبو يوسف في حديث لإذاعة موطني اليوم السبت, بمناسبة دخول المقاومة الشعبية في بلعين العام   الثاني عشر: "أن الشعب الفلسطيني وقيادته مصممان على الاستمرار بالمقاومة الشعبية ضد الاحتلال الاسرائيلي رغم مساعيه لمسح إمكانية قيام دولة فلسطينية مستقلة", مشددا على المقاومة الشعبية كرسالة واضحة من الشعب الفلسطيني ان إرادته لن تنكسر كل مع ما قدم من تضحيات ولن يفرض عليه أي حل يحول دون حصوله على حقوقه المتمثلة بعودة اللاجئين وحق تقرير المصير وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

 وحول تعميم تجربة بلعين على كافة المناطق التي يحاول الاحتلال مصادرة أراضيها وتوسيع المستوطنات فيها, أوضح أبو يوسف: "نحن نستند لقرارات الشرعية الدولية, والتي تعتبر كل الاستيطان لا شرعي ولا قانوني, والذي يؤكد على ذلك القرار "2334" الذي تم انتزاعه مؤخرا في مجلس الأمن الدولي", إضافة إلى قرارات أخرى صادرة عن المجلس تدعو لتفكيك كل المستوطنات وسحب المستوطنين من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67.

 وأشار أبو يوسف إلى مشاركة عدد كبير من القيادات الفلسطينية من مختلف فصائل العمل الوطني في مسيرة بلعين بالأمس, رغم الطقس البارد, في رسالة واضحة أن القيادة الفلسطينية التي تمضي أمام جماهير شعبنا إلى الحواجز وأماكن مصادرة الأراضي جزء من هذا الشعب وتسعى من أجل الحرية والاستقلال, مؤكدا أن أي من تهديدات الاحتلال ومحاولاته لن تنجح في ثني شعبنا عن نضالاته.

 

اخر الأخبار