قراقع: من حق الشعب أن يلاحق قانونيا وقضائيا جرائم الحرب الإسرائيلية

17:30 2014-02-24

أمد / رام الله: قال وزير شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع أن من حق الشعب الفلسطيني أن يلاحق ويقاضي دولة إسرائيل وضباطها ومخابراتها على جرائم حرب ارتكبت بحق الاسرى منذ عام 1967 في سجون الاحتلال ومراكز التحقيق.

وأشار أن 205 شهيدا سقط في السجون بسبب التعذيب والقتل العمد والإهمال الصحي وأن دولة إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي تشرع التعذيب وتستخدم أساليب محرمة دوليا في استجواب الاسرى بما يخالف اتفاقيات جنيف والقانون الدولي الإنساني.

وقال بعد أن أصبحت فلسطين دولة عضو مراقب في الأمم المتحدة من حقنا أن نستخدم كل أدوات القانون الدولي بما فيها المحاكم الدولية لمقاضاة دولة إسرائيل على ارتكابها ممارسات خطيرة بحق الاسرى ترتقي إلى مستوى جرائم حرب.

وقال عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في كلمته أن قضية الاسرى تحتل الأولوية لدى الرئيس أبو مازن والقيادة الفلسطينية وأن السلام العادل والحقيقي يقضي بإنهاء معاناة آلاف الاسرى من سجون الاحتلال.

وقال زكي أن جريمة اغتيال عرفات جرادات هي مؤشر على استمرار إسرائيل في حربها ضد الشعب الفلسطيني وضد عملية السلام وأنه لا يمكن السكوت على ما يجري بحق الاسرى من أعمال خطيرة تخالف المواثيق الدولية .

ووجه كامل حميد محافظ محافظة الخليل تحية السيد الرئيس لعائلة الشهيد ولكل الحاضرين مؤكدا على استمرار جهود الرئيس والقيادة الفلسطينية في العمل والتحرك لإطلاق سراح الاسرى من سجون الاحتلال، وان قضية الاسرى هي مفصل هام في أي سلام أو اتفاق مع الجانب الإسرائيلي.

وألقت شقيقة الشهيد عرفات قصيدة شعرية وسط حشد كبير من المواطنين وعائلات الأسرى والشهداء وممثلي القوى الوطنية والأجهزة الأمنية والعسكرية.

 

اخر الأخبار