وزير المالية يتعهد بصرف دفعة لاتحاد موردي الأدوية والتجهيزات الطبية

16:31 2014-02-24

أمد / رام الله : تعهد وزير المالية شكري بشارة بموافقته على الاقتراحات المقدمة من اتحاد موردي الأدوية والتجهيزات الطبية، وصرف دفعة مالية في فترة لا تتجاوز النصف الثاني من شهر آذار مارس المقبل.

جاء ذلك خلال استقبال وزير المالية شكري بشارة، لرئيس اتحاد موردي الأدوية والتجهيزات الطبية هيثم المسروجي، الاثنين، ووضعه الأخير بصورة معاناة الشركات المنضوية في إطار الاتحاد، بسبب الديون المتراكمة لها منذ سنوات على وزارتي المالية والصحة.

وبحث الطرفان عددًا من الاقتراحات والأفكار المقدمة من الاتحاد، بغية إيجاد حلول لهذه القضية، بما يضمن استمرار التوريدات.

وقال المسروجي إن "التأخير في صرف الديون المستحقة نتيجة توريد الأدوية والتجهيزات الطبية لوزارة الصحة الفلسطينية، سبب أزمات مالية خانقة للشركات المعنية"، مشيرًا إلى أن الديون المتراكمة جعلها تتوقف عن استمرار التوريد قسرًا، بسبب عدم توفر الأموال اللازمة لشراء احتياجات وزارة الصحة من أدوية ومستلزمات طبية.

ويسعى الاتحاد منذ شهور لوضع ترتيبات متفق عليها يتم من خلالها صرف دفعات من الديون المستحقة، وأصبحت تفوق قدرات وإمكانات الشركات الموردة، التي تقوم باستيراد الأدوية والتجهيزات من الشركات الأم مباشرة من الخارج، وتزويدها للمؤسسات الصحية الفلسطينية ضمن المواصفات الصحية المعمول بها عالميًا.