الرئيس السيسي: مصر حريصة على مساعدة كل الأشقاء العرب دون تدخل في شؤونهم الداخلية

تابعنا على:   20:02 2017-02-14

أمد/ القاهرة: استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي، وعددا من أعضاء هيئة مكتب البرلمان، في حضور الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأنَّ الدكتور مشعل قدم في بداية اللقاء درع البرلمان العربى للرئيس، مشيدًا بالدعم الذى يلقاه البرلمان من جميع المؤسسات في مصر وعلى رأسها مجلس النواب.

أضاف المتحدث الرسمي أنَّ الدكتور مشعل استعرض خلال اللقاء الوثيقة الصادرة عن المؤتمر الثاني للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية، والذي عقد يوم 11 فبراير الجاري في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، مشيرًا إلى ما تضمنته الوثيقة من تناول لمختلف الموضوعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تحظى باهتمام الشعوب العربية، كما أكدت الوثيقة على إدانة جميع الأعمال الإرهابية الموجهة ضد الشعب المصري وقواته المسلحة والشرطة، ودعت جميع الجهات والمؤسسات المعنية الإقليمية والدولية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتجفيف منابع الإرهاب وتمويله بالمال أو السلاح.

وأوضح الدكتور مشعل أنه من المقرر تقديم هذه الوثيقة إلى القمة العربية المقبلة، والمقرر أن تستضيفها المملكة الأردنية الهاشمية.

أشار المتحدث الرسمي إلى أن الرئيس وجه التهنئة للدكتور مشعل لفوزه بثقة النواب العرب وانتخابه رئيساً للبرلمان العربي، مثمنًا الدور الذي يقوم به البرلمان في دفع وتطوير العمل العربي المشترك.

وأعرب الرئيس عن تطلعه لقيام البرلمان العربي، باعتباره صوت الشعوب العربية الذي يُعبر عن آمالها وتطلعاتها، بمضاعفة جهوده لتعزيز التضامن العربي، فضلاً عن مواصلة العمل على زيادة وعي الشعوب العربية بأهمية التكاتف والتوافق، لا سيما في ضوء دقة المرحلة الحالية التي تمر بها منطقتنا العربية، والتي تتطلب توحيد الجهود من أجل مواجهة التحديات المختلفة.

وأضاف السفير علاء يوسف أن أعضاء وفد البرلمان العربي أعربوا عن أملهم في خروج الأمة العربية من الأزمات التي تعصف ببعض دولها، وأشادوا بنجاح مصر في إتمام العديد من الانجازات رغم ما مرت به من تحديات، كما أعربوا عن سعادتهم بعودة مصر إلى مكانتها كقلب نابض للأمة العربية، مؤكدين ثقتهم في قدرتها على دفع مسيرة العمل العربى المشترك والتوصل إلى حلول للأزمات التي تشهدها بعض الدول العربية.

كما تطرق اللقاء للأوضاع في المنطقة العربية، إذ أكد الرئيس أن الموقف المصري ثابت ويستند إلى أن الأمن القومى العربى هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري.

وأضاف أن الدول العربية قادرة بالوقوف معاً على ردع كل من تسول له نفسه تهديد أمنها.

كما أكد الرئيس أهمية مساعدة الدول العربية التي تمر بأزمات والعمل على إعادة الاستقرار إليها، سعياً لتعظيم قدرات الدول العربية مجتمعة على مواجهة التحديات.

وأكد الرئيس كذلك حرص مصر على مساعدة كافة الأشقاء دون تدخل في شئونهم الداخلية، وأنها تسعى جاهدة لإحلال السلام في أرجاء الوطن العربى.

اخر الأخبار