حنين الزعبي: نفتقد مشروع فلسطيني يمثل المصلحة الوطنية ويمتلك إرادة سياسية وأدوات نضالية -صور

تابعنا على:   18:42 2017-02-12

أمد/ غزة:  قالت النائب عن القائمة المشتركة في الكنيست الاسرائيلي حنين زعبي  خلال مداخلتها في  ندوة نظمها بالثينك للدراسات اللاستراتيجية بالتعاون مع مؤسسة فريدريش الألمانية  عبر سكايب" أن الشعب الفلسطيني يعيش أزمة مشروع وطني واضح ويعاني التشتت وعدم وجود رؤية للتعاطي مع  تحديات الواقع و المستقبل".

وشددت زعبي على أن القضية الفلسطينية لم تعد جزء من حراك المجتمع الاسرائيلي ونقاشه السياسي، وأصبحت خلف وعيه،  مدلِلَةً على ذلك ان الانتخابات الاسرائيلية الثلاث الاخيرة لم يكن الموضوع الفلسطيني ضمن البرامج الانتخابية للقوائم المتنافسة. كذلك أشارت السيدة زعبي أن اليمين الاسرائيلي  هو من  يحكم في مركز القرار السياسي بعد أن كان على هامش السياسة في إسرائيل  قبل عقود قليلة.

وكشفت النائب زعبي أن المؤسسة الاسرائيلية سنت نحو 93 قانون في السنوات الأخيرة منها قانون يمنع  فلسطيني الداخل من السكن في 570 قرية وقوانين لم الشمل والتجنس ومصادرة الاراضي واجراءات الدخول الى اسرائيل و غيرها.

ووصفت السيدة زعبي الديمقراطية الاسرائيلية  بأنها ديمقراطية إجرائية مستشهدة بقانون الابعاد السياسي الذي يتيح لتسعين نائب طرد أي نائب في البرلمان دون المرور بإجراءات المحاكمة القضائية بما يعني أن الانتخابات تحدث في الكنيست وليس عبر أصوات الناخبين بما يتناقض مع جوهر الديمقراطية الحقيقية التي تحمي الأقلية من سطوة الأغلبية.

وأكدت أن الفلسطينيين في الداخل جعلوا المواطنة وسيلة نضالية لحماية الوجود السياسي في الداخل والحفاظ على الهوية الوطنية. وحذرت زعبي من غياب مشروع وطني فلسطيني واستمرار حالة الشرذمة وانعدام الأفق والصراع على سلطة وهمية في غزة والضفة، مشيرة ان الانقسام الفلسطين بين الضفة الغربية وغزة قد اضعف الموضوع الفلسطيني محليا ودوليا.

وقد تابع الحضور من باحثين وأكاديميين وسياسيين باهتمام مداخلة السيدة زعبي واثنى عليها بعد طرح تساؤلات تفصيلية وتقديم مداخلات تؤكد وحدة الهم الفلسطيني والاعتزاز بنضال فلسطينيي الداخل.

اخر الأخبار