النضال الشعبي: الخليل تتعرض لهجمة من الاحتلال .. وعلى الحكومة لعقد اجتماعها القادم في المدينة

تابعنا على:   16:45 2017-02-12

أمد/ الخليل: عقدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني اجتماع لقيادتها في شمال الخليل اليوم الأحد ،بحثت خلاله اخر المستجدات السياسية والتنظيمية ، وما تتعرض له المدينة من هجمة استيطانية وحملات الاعتقال، وكذلك الاغلاق المتكرر للحرم الابراهيمي والبلدة القديمة ، ودعت الحكومة الفلسطينية الى عقد اجتماعها القادم في مدينة الخليل ، مع اقتراب ذكرى مجزرة الحرم الابراهيمي وما تتعرض له المدينة .

وأشار سكرتير الجبهة في شمال الخليل محمد الشلالدة إلى ما تتعرض له البلدة القديمة وسكانها من اعتداءات متكررة من قبل قطعان المستوطنين وبحماية ودعم من جيش الاحتلال، في اشارة واضحة للتهويد والاستيطان ،وسياسة العقاب الجماعي .

وأضاف الشلالدة حملة التحريض المستمرة من قبل وزراء حكومة الفاشية الاسرائيلية ، في ضوء الصمت الدولي دليل على التصعيد الذي تقوم به من ارهاب الدولة المنظم ضد ابناء شعبنا .

وتابع يتعرض أهالي المدينة وبشكل يومي لعمليات ترهيب وتخويف مستمرة من قبل قطعان المستوطنين حيث أصبحت حياتهم محفوفة بالمخاطر وغير آمنه جراء الاعتداءات المتواصلة والجرائم المتكررة .

 وأوضح الشلالدة تتعدد الأساليب التي يتبعها المستوطنين للوصول إلى أهدافهم وغاياتهم في طرد أصحاب الأرض الأصليين وتفريغ المنازل من السكان الفلسطينيين، فإضافة الى تعرض الأهالي من كبار بالسن ونساء وأطفال للضرب والتنكيل بأساليب مختلفة، وإلقاء الحجارة وكيل الألفاظ النابية، وإطلاق العنان للكلاب البوليسية ،وإطلاق النيران وتدمير الأرض الزراعية ،هناك أساليب أكثر للسيطرة على الأرض والضغط على المواطن الفلسطيني ومنها المساومة على المنزل أو الأرض بغية السيطرة عليها .

ودعت الجبهة الحكومة الفلسطينية الى تعزيز صمود المواطن في البلدة القديمة وتقديم الدعم له.

 

 

اخر الأخبار