الخارجية الروسية: حوالي 50 الف سوري مسيحي يطلبون الجنسية الروسية

تابعنا على:   19:37 2013-10-16

أمد/ موسكو - أ ف ب:طلب حوالى 50 ألف سوري مسيحي الجنسية الروسية كحماية من العنف الذي يرتكبه مقاتلو المعارضة في سوريا "المدعومون من الغرب"، حسب ما أعلنت اليوم الأربعاء وزارة الخارجية الروسية في بيان.
وكتب هؤلاء المسيحيون السوريون من سكان منطقة القلمون على بعد 90 كلم شمال دمشق في رسالة سلمت للوزارة عبر "قنوات دبلوماسية"، بحسب البيان: "هدف الإرهابيين المدعومين من الغرب هو إلغاء وجودنا هنا بأفظع الوسائل، بما في ذلك القتل الوحشي للمدنيين".
وأكدوا في الرسالة أن "روسيا تواصل اتباع سياسة حازمة لحماية سوريا وشعبها ووحدة أراضيها، ويعرف مسيحيو الشرق ذلك منذ قرون: لا أحد يحمي مصالحهم أكثر من روسيا".
وأضافوا: "بما أن القانون السوري يسمح بالجنسية المزدوجة قررنا أن نطلب الجنسية الروسية.. ستحمينا روسيا إذا كنا مهددين بالتصفية الجسدية من قبل الإرهابيين".
وقال المسيحيون وبينهم عدد من سكان معلولا أشهر بلدة مسيحية في سوريا "هذا الطلب الذي تقدم به 50 ألف شخص من أطباء ومحامين ومهندسين ورجال أعمال لا يعني أننا لا نثق بالجيش السوري وحكومتنا".
وأضافوا: "لكننا نخشى مؤامرة الغرب والمتطرفين الحقودين، الذين يشنون حربًا عنيفة ضد بلادنا".
وتعرضت عدة أماكن عبادة مسيحية ومسلمة لهجمات في سوريا منذ اندلاع النزاع بين النظام ومقاتلي المعارضة.
وشهدت معلولا البلدة المسيحية من خمسة آلاف نسمة التي تقع على بعد 55 كلم شمال دمشق، معارك ضارية بين مقاتلي المعارضة والجيش السوري في سبتمبر، وسيطر معارضون بينهم إسلاميون متطرفون مرتبطون بالقاعدة على المدينة ودخل الجيش السوري معلولا لطردهم منها والمواجهات في المدينة شبه يومية.

اخر الأخبار