الصحة الفلسطينية ( وزارة ) من آلآخر

تابعنا على:   18:52 2014-02-23

احمد دغلس

غاظني تصريح السيد وزير الصحة الفلسطيني د. جواد عواد بقوله في المؤتمر الطبي العربي الألماني ألأول في فلسطين ..؟؟ الذي اقيم بالأمس من تعقيبه بقوله "" إن الوزارة قامت مؤخراً بتخفيض أسعار الأدوية المستوردة ، حتى تكون أسعارها موازية للدول المجاورة ، بما فيها إسرائيل، بما يعود بالنفع على المواطن الفلسطيني "" عبثا هذا القول عندما يقارن السيد الوزير الأسعار بين فلسطين ( بما ) فيها اسرائيل متناسيا ان الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة لا يتقاضون راتب وزاري ولا راتب وزير فلسطيني ..؟؟ لأتوقف عند قراءتي إشهار لوزارة العمل الفلسطينية تطالب من يتقاضون راتب بمستوى 1400 شيقل اسرائيلي اقل من 200 دولا امريكي ... ان يراجعوا الوزارة الفلسطينية ... شكرا لهذه اللفتة وإن جاءت متأخرة ...!! السيد الوزير يعرف تمام المعرفة ان في اسرائيل الموظفين المدنيين والحكوميين وموظفي الشركات الخاصة لهم ضمانات إجتماعية وصحية ، يتكفل بالعلاج والدواء مؤسسة الضمان الإجتماعي ألإسرائيلي دون الدفع لأي فواتير او إقامة في المستشفيات او قيمة دواء ، ولذا يبدوا ان السيد الوزير بعيد كل البعد في المقارنة ..؟! وإن صحت مقارنته حسب ما يدعي يكون غير جائز بالبتة ، لتباين وتبعاد الدخل الإسرائيلي ... بالفلسطيني بقيمة ثلاث مرات على الأقل ..!! الذي يعرفه جيدا السيد وزير الصحة الفلسطينية .

اما عن الإرتقاء بالكادر الطبي الفلسطيني فهو يحتاج الى خطوات عملية رسمية ، ليس فقط بعقد مؤتمرات لكون الإرتقاء بالكادر الطبي الفلسطيني يحتاج الى اتفاقيات دولية مع وزارات الصحة الدولية والمستشفيات العالمية ذات الصلة وليس بمؤتمر هنا اوهناك غير ملزمة وإنما هي إستعراضية ، تجارية تسويقية كالتي ترعاها يوميا شركات الأدوية العالمية الكبيره بمؤتمرات دورية في العواصم العالمية لتسويق منتوجاتها الطبية تحت غطاء المؤتمرات الطبية ..؟! .

اوروبا مُتْخمة بالأطباء الفلسطينيين والعرب ذو ألإختصاصات الهامة والمميزة التي يمكن ان تستفيد منها وزارة الصحة الفلسطينية إن ارادت الإرتقاء بالكادر الطبي الفلسطيني ... ، إذ ان غالبية الأطباء الفلسطينيين منهم المتقاعدين في اوروبا على استعداد بأن يقوموا بمهام التدريب للأطباء الفلسطينيين عندما تقوم السفارات الفلسطينية في اوروبا بالإتصال والبحث عن المساعدة في تطوير الكادر الطبي الفلسطيني لأجزم بان الكثير منهم سيلبون الدعوة لكونهم تواقون للعمل الوطني المنظم في الخدمة الإنسانية .

مؤتمر هنا او هناك سيدي الوزير ربما يخفف بعض الشيء المادي ، لكن القيام بمجهود البعثات التعليمية وإن كان بعضها مكلف ( مؤقتا ) يكون كلفته اقل بكثير من التحويلات الطبية وما يرافقها من مخالفات لا داعي لنبشها معالي السيد الوزير .

اخر الأخبار