حشد من حركة المبادرة يواجهون المستوطنين في قرية التوانة جنوب الخليل

تابعنا على:   20:33 2017-02-10

أمد/ الخليل: نظمت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية وبمشاركة الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية وحشد كبير من الحركة في زراعة الاشجار واعادة بناء عريش المدرسة في قرية التوانة جنوب محافظة الخليل صباح الجمعة الموافق 10/2/2017، في مواجهة المستوطنين وجيش الاحتلال الإسرائيلي الذي احتشد لصدهم.

ورحب يوسف طميزي منسق المبادرة في محافظة الخليل بالحضور ورفاق الحركة من الخليل وبيت لحم واهالي القرية على استقبالهم لنا ومساندتنا في زراعة اكثر من اشجار الزيتون بالأراضي المحاذية للمستوطنات والمهددة بالمصادرة .

واكد مازن العزة منسق المبادرة الوطنية الوطنية في محافظة بيت لحم على "ان ما نقوم به من اسناد لأهالي هذه القرية الذين يعانوا الامرين من الهجمة الشرسة من مصادرة اراضي واعتداءات المستوطنين وان خيارنا اليوم هو تفعيل المقاومة الشعبية في كل  بقاع فلسطين من اجل جعل الاحتلال خاسر على ارضنا".

وحذر الدكتور مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية من  خطورة قانون اللصوصية الذي مرره "الكنيست" لتشريع البؤر الاستيطانية  والذي يهدف الى مصادرة ما يزيد عن 62 % من الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وتحويل البؤر الاستيطانية الى مستوطنات جديدة .

واوضح البرغوثي، انه لم يعد مبررا لأي كان ان يتحدث عن حل الدولتين دون ان يسعى الى فرض عقوبات ومقاطعة على اسرائيل التي تقتل باستيطانها هذا الحل.

ووجه البرغوثي الى شعبنا الفلسطيني المناضل الصامد في وجه الاستيطان ان بمقاومتنا الشعبية ، وبالمقاطعة وفرض العقوبات سنكون قادرين على تغيير ميزان القوى لصالحنا ،وبالإيمان المطلق بقدرتنا على تحقيق آمالنا وأحلامنا وتجاوز كل من يحاول إحباطنا وبث اليأس في صفوفنا سيزول الاحتلال .

وطالب البرغوثي بالإحالة الفورية إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة اسرائيل على جرائمها ، ووجه الدعوة لأبناء وبنات شعبنا للمشاركة في المظاهرة الكبرى غدا في مدينة رام الله ضد قانون اللصوصية الاسرائيلي ولإطلاق حملة بادر السادسة لمقاطعة البضائع الإسرائيلية .

اخر الأخبار