"ندى" تنظم اعتصاماً في مخيم نهر البارد لاحياء الذكرى ال 48 للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

تابعنا على:   18:14 2017-02-10

نأمد/ بيروت : ظمت النسائية الديمقراطية الفلسطينية "ندى" في مخيم نهر البارد لمناسبة الذكرى الـ48 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اعتصاماً جماهيريا حاشداً امام مكتب مدير خدمات الأونروا في المخيم، رفضاً لتقليصات خدمات الأونروا وللمطالبة بإعادة اعمار مخيم نهر البارد وإغاثة المهجرين الفلسطينيين من سوريا، بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية واللجنة الشعبية والمؤسسات الاجتماعية والتربوية وحشد واسع من نساء المخيم.

كلمة النسائية الديمقراطية الفلسطينية ألقتها الرفيقة ميساء المصطفى عضو قيادة "ندى" في مخيم نهر البارد أكدت فيها على أهمية الدور الذي تلعبه الجبهة الديمقراطية في الدفاع عن معاناة أهلنا في مخيم نهر البارد في ظل تأخر اعادة الإعمار وتراجع المساعدات خاصة في ظل تقليصات وكالة الغوث ( الاونروا) وتراجع تقديماتها .

وشددت المصطفى على ضرورة تقديم الخدمات لاهلنا النازحين من سوريا والتسريع بإعمار مخيم نهر البارد وعودة خطة الطوارئ، داعية الى تصعيد التحركات الجماهيرية السلمية ودعت المشاركات لتوسيع المشاركة في كافة التحركات للضغط على الاونروا للاستجابة للمطالب ووقف مسلسل التقليصات .

وبدورها طالبت الرفيقة منى السيد، خلال قراءة المذكرة التي قدمت الى مدير المخيم، بتأمين بدل الأثاث للعوائل التي ستستلم منازلها قريباً وإعطاء بدلات إيواء بالإضافة الى ضرورة اعادة خطة الطوارئ لأهالي المخيم واستكمال وتسريع عملية اعادة الإعمار، لافتة الى أهمية توفير تغطية الاستشفاء بنسبة 100%.

اخر الأخبار