الحمد الله يناقش وضع المستشفيات المقدسية مع عدد من ممثلي الدول الاسكندنافية

15:42 2014-02-23

أمد/ رام الله: أكد رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله أن الحكومة وبالرغم من الأزمة الاقتصادية التي تواجهها، إلا أنها ملتزمة بدفع المستحقات المالية للقطاع الصحي وبالأخص المستشفيات المقدسية.

جاء ذلك خلال لقائه في مقر رئاسة الوزراء برام الله، اليوم الأحد، وفدا من ممثلي دول فنلندا، والسويد، والدنمارك، والنرويج، حيث بحث معهم الأزمة المالية التي تعاني منها المستشفيات الفلسطينية في القدس الشرقية.

وثمن الحمد الله خلال اللقاء الاهتمام الكبير الذي توليه هذه الدول لدعم هذه المستشفيات، والذي يساعد في تطوير قطاع الصحة وخاصة في منطقة القدس التي تضعها الحكومة الفلسطينية على رأس اولوياتها.

وفي هذا السياق اشار الحمد الله إلى أن وزارة المالية ستقوم بتخصيص مبلغ مالي شهري للمستشفيات بشكل عام والمستشفيات المقدسية بشكل خاص، مما يساهم في التقليل من الأزمة الاقتصادية الصعبة التي تعاني منها، مشيراً الى أن أي دعم قادم من الدول سيتم تخصيص مبلغ معين للمستشفيات.