دي ميستورا يتراجع عن تحذيره للمعارضة السورية بشأن الوفد الذي سيمثلها

تابعنا على:   06:59 2017-02-09

أمد/ جنيف - أ ف ب: أعلنت الامم المتحدة الأربعاء، أن موفدها الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا سيوجه دعوات للمشاركة في محادثات السلام المقبلة خلال الأيام القليلة المقبلة، متراجعاً عن تحذير كان وجهه إلى المعارضة السورية.
وكان دي ميستورا حذر المعارضة من أنه سيعمد بنفسه إلى اختيار مندوبي المعارضة إلى محادثات السلام التي من المقرر أن تجري تحت إشراف الأمم المتحدة في جنيف في الـ20 من فبراير (شباط)، في حال لم تتوصل إلى الاتفاق على من سيمثلها.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوغاريك، للصحافيين إن "الدعوات ستوجه خلال الأيام القليلة المقبلة".
وكان دي ميستورا حدد الثامن من فبراير (شباط) موعداً للمعارضة للاتفاق على من سيمثلها. وأضاف المتحدث: "نعرف جميعاً أن هذه الإجراءات معقدة وتتطلب الكثير من المحادثات والمشاورات مع الكثير من الأشخاص" قبل أن يضيف أن "دي ميستورا وفريقه سيواصلون العمل على هذه الطريق".

واستقبلت  المعارضة بامتعاض تهديد الموفد الخاص، وقالت إن اختيار ممثليها لا يعود إليه.

اخر الأخبار