الكرملين: بوتين وأوباما قد يبحثان سوريا في بالي الاسبوع القادم

تابعنا على:   18:49 2013-10-03

أمد/ موسكو - رويترز: قال مساعد بالكرملين يوم الخميس إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الامريكي باراك أوباما قد يبحثان الأزمة السورية على هامش قمة دول اسيا والمحيط الهادي التي تعقد في بالي الاسبوع القادم.

وقال يوري اوشاكوف اكبر مستشاري بوتين للسياسة الخارجية للصحفيين "من المنطقي ان يلتقي (أوباما) في بالي اذا وضعنا في الاعتبار العمل في القضية السورية."

وصرح بأن المسؤولين الأمريكيين والروس سيبحثون ترتيبات اجتماع محتمل اثناء قمة التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي. ويتوقع ان يغادر بوتين موسكو متوجها الى جزيرة بالي الاندونيسية يوم الاحد.

وتوجد خلافات منذ فترة طويلة بين روسيا الحليف الاساسي للرئيس السوري بشار الاسد والولايات المتحدة بشأن الحرب الاهلية السورية.

لكن البلدين اتفقا في الشهر الماضي على خطة تقضي بأن تسلم سوريا أسلحتها الكيماوية ويرتبان لعقد مؤتمر سلام دولي.

كما بحث أوباما وبوتين الازمة السورية لفترة قصيرة اثناء قمة مجموعة العشرين للدول المتقدمة والدول النامية في مدينة سان بطرسبرج الروسية يومي الخامس والسادس من سبتمبر ايلول.

والعلاقات بين واشنطن وموسكو متوترة بسبب عدد من القضايا من بينها سجل بوتين في حقوق الانسان والديمقراطية.

وألغى أوباما قمة أمريكية روسية في سبتمبر ايلول بعد ان منحت موسكو حق اللجوء المؤقت لادوارد سنودن المتعاقد السابق مع وكالة الامن القومي الامريكية الذي سرب تفاصيل برامج مراقبة حكومية والمطلوب في الولايات المتحدة