مارين لوبن تعلن اليوم برنامجها للانتخابات الرئاسية الفرنسية

تابعنا على:   16:44 2017-02-05

أمد/ باريس : أعلنت مرشحة اليمين المتطرف الفرنسي للرئاسة مارين لوبن اليوم الاحد برنامجها من أجل تحقيق "الأولوية الوطنية" قبل أقل من ثمانين يوما من الانتخابات، في وقت يتخبط خصمها اليميني فرنسوا فيون في فضيحة وظائف وهمية تعزز حظوظ الوسطي إيمانويل ماكرون.

وتعقد زعيمة حزب الجبهة الوطنية التي تتصدر نوايا الأصوات في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية، أولى المهرجانات الانتخابية العشر من حملتها اليوم في ليون بوسط شرق فرنسا.

وأعطى تصويت البريطانيين على الخروج من الاتحاد الأوروبي ووصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض دفعا كبيرا لأحزاب اليمين المتطرف والحركات القومية "المناهضة للنظام القائم" في أوروبا.

وكشفت مارين لوبن (48 عاما) السبت ضمن لجنة مصغرة عن التدابير الأساسية التي تعتزم اتخاذها في حال فوزها بالرئاسة، وفي طليعتها تنظيم استفتاءين الأول حول "الأولوية الوطنية" والثاني حول الانتماء إلى الاتحاد الأوروبي، وذلك من أجل استعادة "السيادات" الأربع المالية والنقدية والتشريعية والسيادة على الأرضي الوطنية.

وفي استمرارية للخط الذي تعتمده منذ عدة سنوات لجعل حزبها مقبولا من الفرنسيين، عمدت إلى التخفيف من حدة نبرتها فامتنعت عن ذكر "الخروج من اليورو"، مكتفية بالتحدث عن "معاودة استخدام عملة وطنية".

اخر الأخبار