"حرييت": حبس أكاديمي تركي بارز سنة بتهمة إهانة أردوغان

تابعنا على:   20:27 2017-02-04

 أمد/ أنقرة: قضت محكمة تركية بحبس أكاديمي تركي بارز لمدة عام بتهمة إهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وذكرت صحيفة "حرييت" التركية على موقعها الإلكتروني اليوم السبت، أن محكمة إزمير قضت بحبس سوآي كارامان، الأمين العام لجمعية أعضاء هيئة التدريس وعضو هيئة التدريس في جامعة غازي، لمدة 11 شهرا و20 يوما، بحجة إهانة أردوغان.

وكانت النيابة العامة قد حركت دعوى قضائية ضد كارامان بدعوى إهانة أردوغان، وذلك عقب الكلمة التي ألقاها في اجتماع "الصرخة الصامتة" الذي عُقد في مدينة إزمير في 23 مايو عام 2015، بهدف دعم متهمي القضية التي تعرف إعلاميا بقضية "المطرقة".

وخلال جلسة المحكمة، أكدت فوندا كارالتي محامية كارامان، الذي تتم محاكمته من خارج القضبان، وسط مطالبات بحبسه من عام وحتى 4 أعوام، أن موكلها لم يرتكب جريمة وأن انتقاداته كانت في إطار حرية التعبير عن الرأي، مطالبة بتبرئته.

من جانبه، أوضح كارامان أن الرئيس أردوغان هو رئيس لجميع مواطني تركيا، وأنه لم يوجّه إليه إهانات، وأن تصريحاته كانت انتقادات ولا تعتبر إهانة على الإطلاق.

وفي نهاية الجلسة، قضت المحكمة بحبس كارامان لمدة 11 شهرا و20 يوما بتهمة إهانة أردوغان، وعلى خلفية هذا القرار أعلن محامي كارامان أنهم سيطعنون في الحكم أمام محكمة الاستئناف.

اخر الأخبار