"ديلي ميل" تتحدث عن "اسرار" جديدة في كيفية اغتيال الزعيم الخالد ابو عمار

14:45 2013-10-16

أمد/ لندن: منذ رحيل الزعيم ياسر عرفات والأسئلة تدور حول الغموض الذي اكتنف موته. صحيفة الديلي ميل تبحث في أحد الاحتمالات الممكنة في أحد تقاريرها.
صحيفة "الديلي ميل" البريطانية تلقي في عددها اليوم الاربعاء، الضوء على وفاة الرئيس ياسر عرفات، وقالت في تقرير أعدته بعنوان "هل قتل الموساد عرفات عن طريق فرشاة أسنانه؟"، إن أول الشكوك بخصوص موت عرفات كان التسميم عبر الأكل، حيث بعد تناوله العشاء بساعتين، في 11 أكتوبر أول عام 2004، بدأ عرفات يحس بأعراض مرضية، بدأت تسوء يومًا بعد يوم.
ولفتت الصحيفة، في التقرير الذي نشرته هيئة الإذاعة البريطانية على موقعها على الانترنت، إلى نتائج تحقيق كانت طالبت به أرملة الفقيد وابنته بعد مضي سنتين على رحيله السلطات، والذي كشف أنهم وجدوا آثار مادة مشعة هي بولونيوم-210 على كوفيته وملابسه الداخلية وفرشاة أسنانه.
وتوصل التقرير إلى احتمال أن يكون عرفات قتل مسمومًا بمادة البولونيوم المشعة. ما يمكن تأكيده من التقرير هو أن عرفات مات مسموما، لكن من أقدم على تسميمه؟
وقالت الديلي ميل إن المشتبه الأول هو المخابرات الإسرائيلية "الموساد"، لافتة إلى أن إسرائيل حاولت اغتيال عرفات 13 مرة من قبل، وهي دولة نووية، لديها مادة البولونيوم المشعة، مما يعزز الشبهة في أنها كانت وراء عملية اغتيال عرفات.