كندا تنفي منحها الجنسية لأحد قاتلي المبحوح

13:23 2014-02-22

المبحوح

أمد/ أوتاوا  : قالت صحيفة "ناشونال بوست" الكندية، أنه لا صحة للأنباء التي تناقلتها عدة صحف عالمية حول منح الحكومة الجنسية لأحد منفذي جريمة اغتيال القيادي في حركة حماس الشهيد محمود المبحوح في دبي عام 2010.

ونقلت الصحيفة في عددها الصادر اليوم، عن مسؤول حكومي رفض الكشف عن هويته: "لا صحة للادعاءات التي تقول أن الحكومة الكندية قدمت دعما لحماية أحد المطلوبين في حادثة قتل أحد قيادات حماس عام 2010".

وأضافت الصحيفة أن المسؤول الحكومي هذا، على اطلاع واسع بالقضية.

يذكر أن رجل أعمال كندي ذو أصول إيرانية يدعى "أريان أزربر"، والمتهم بالتجسس على كندا لصالح إيران، قد فجر مفاجأة عندما قال إن صديقته المسئولة بإدارة الهجرة الكندية قالت له أثناء ثمالتها أن بلادها أصدرت سراً جواز سفر لأحد أعضاء كتيبة الاغتيالات الإسرائيلية التي اغتالت المبحوح".

 وكانت صحيفة "تورونتو سان" الكندية أول من كشف أن الحكومة وفرت تحت غطاء كثيف من السرية جواز سفر استخدمه أحد عملاء الموساد الذين شاركوا في عملية اغتيال المبحوح.