وقفة تضامنية مع الأسرى المرضى في سجون الاحتلال

تابعنا على:   17:02 2017-01-31

أمد / طولكرم: واصل ذوو الأسرى في محافظة طولكرم حملة التضامن مع الأسرى المرضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، خاصة الأسير المريض معتصم رداد الذي يقبع في مستشفى سجن الرملة، وذلك من خلال الوقفة الأسبوعية أمام مكتب الصليب الأحمر في المدينة.

وأكد مسؤول مكتب نادي الأسير في طولكرم، إبراهيم النمر، استمرار حملة التضامن مع الأسير رداد وكافة الأسرى، مطالبا المجتمع المحلي الرسمي والشعبي بمساندة الأسرى البواسل الذين دفعوا بحريتهم وحياتهم من أجل حرية شعبهم.

وحذر من الوضع الصحي للأسير رداد بسبب حالات النزيف الشديدة في المعدة التي تتزامن مع أورام الأمعاء والكثير من الأمراض التي ألمت به، وجعلته يتناول أكثر من 12 نوعا من الدواء، ما فاقم من وضعه الصحي، عدا عن حالة الأسير محمد بركات الذي نقل إلى المستشفى ذاته مؤخرا بسبب ما يعانيه من ورم في الكبد، مشيرا إلى أنه تم أخذ عينة منه وبانتظار النتائج لتوجيه الجهات المختصة حول الإجراءات اللازمة بحق هذا الأسير.

وطالب النمر المؤسسات المعنية الدولية والمحلية بضرورة إنقاذ الأسير رداد الذي يعتبر أصعب حالة مرضية، وإطلاق سراحه فورا لإنقاذ حياته.

وأعربت والدة الأسير معتصم رداد عن قلقها من الوضع الصحي السيئ لابنها، خاصة أنها لم تره منذ شهرين، ولا تعلم شيئا عن حالته بسبب استمرار سلطات الاحتلال في منعها من زيارته وإجبارها على العودة من معبر الطيبة أثناء توجهها لزيارته قبل أسبوعين، معربة عن أملها بتدخل عاجل لكافة الجهات الحقوقية والإنسانية لإنقاذ حياته قبل أن يخرج شهيدا.

وأشار شقيق الأسير عامر عبد الهادي سلمان، المحكوم بالمؤبد وقضى منها 16 عاما ويقبع في سجن جلبوع، إلى أنه تم اكتشاف فيروس الكبد عند شقيقه، وهو الآن بأمس الحاجة إلى العلاج والدواء، موضحا أنه يعاني أيضا من التهاب في المفاصل ودسك الظهر ومشاكل في الآسنان والنظر، ويعاني من إهمال طبي قد يؤدي إلى حدوث انتكاسة في وضعه الصحي إذا لم يعالج بشكل صحيح.

وناشد جميع المؤسسات الإنسانية إلى التدخل لإنقاذ حياة شقيقه والإفراج عنه ليتسنى له العلاج اللازم.

ووجه والد الأسير عبد الرحمن فودة المحكوم 18 عاما، التحية للأسرى خاصة المرضى والمضربين عن الطعام، مؤكدا أن جميع أبناء شعبنا يقف معهم ويساندهم ويدعم صمودهم في وجه إجراءات الاحتلال التعسفية بحقهم خاصة الإهمال الطبي.

اخر الأخبار