ماذا كان سيحدث لو لعب ميسى لمنتخب إسبانيا بدلاً من الأرجنتين؟

تابعنا على:   15:22 2017-01-31

يعلم الجميع أن النجم الأرجنتينى ليونيل ميسي ولد فى ولاية روزاريو بموطنه الأم الأرجنتين، إلا أنه هاجرها وهو صغير لينتقل إلى برشلونة الإسبانى، الذى تعهد بتحمل تكاليف علاجه من مرض نقص النمو، ولكنه رغم ذلك لم يلعب تماماً للمنتخب الإسباني.

ميسي فضل أن يرتدى قميص التانجو رغم العروض التى قدمت له ليلعب مع إسبانيا، ورغم أنه حصل على الجنسية الإسبانية بالفعل، ونظراً لأنه لعب مع شباب الأرجنتين فى أول مباراة، لم يستطع بعد ذلك تماماً أن يلعب لإسابنيا وفقاً لقوانين "الفيفا" التى تمنع أى لاعب يخوض ولو دقيقة واحدة مع منتخب بلاده الأصلى، من اللعب لأى منتخب آخر.

ولكن ماذا كان سيحدث لو لم يلعب ميسي للأرجنتين، وفضل ارتداء قميص إسبانيا؟.. هذا ما نرصده فى التقرير التالى.

 

1 – الأرجنتين لا تتواجد فى أى نهائى

لا شك أن ميسي ساهم كثيراً فى تطور المنتخب الأرجنتينى خلال العقد الماضى، وقاده للتأهل لأكثر من مباراة نهائية، حيث وصل معه إلى نهائى أولمبياد 2008 وفاز بالميدالية الذهبية، ونهائى كوبا أميركا 2007، 2015، و 2016، إضافة إلى نهائى كأس العالم 2014، ورغم أنه لم يفز سوى بميدالية الأولمبياد، إلا أن الأرجنتين بدونه لم تكد تصل لأى من هذه النهائيات، خاصة وأنه كان صاحب الرصيد الأكبر من أهداف التانجو، فى هذه الفترة.

 
ميسي
ميسي

2 – إسبانيا أعظم منتخب فى العالم

رغم أن إسبانيا أبهرت العالم بأسره بعدما فازت بيورو 2008 ثم كأس العالم 2010 ثم يورو 2012، إلا أنها كانت ستسيطر على كرة القدم العالمية بشكل أكبر لو كان معها ميسي، فمنتخب "لاروخا" كان يلعب بأسلوب "تيكى تاكا" الذى اتخذه من برشلونة، والذى يدور فى الأساس حول ميسي محور اللعب فى البارسا، لذلك ربما كان الساحر الأرجنتينى سيتمكن من قيادة إسبانيا للمباراة النهائية فى مونديال 2014، ويجنبهم الخروج من دور الـ 16 فى يورو 2016.

 
منتخب اسبانيا
منتخب اسبانيا

 3 – مارادونا سيظل الأسطورة الأعظم فى الأرجنتين

لا شك أن ارتداء ميسي لقميص منتخب إسبانيا، كان سيبقى على دييجو أرماندو مارادونا كأسطورة لا تجد من ينافسها فى الأرجنتين، فرغم أن ميسي لم يحقق ما حققه دييجو وهو الفوز بكأس العالم، وهو ما يجعل مارادونا دائماً يؤكد بأنه الأفضل، إلا أن ميسي أصبح الهداف التاريخى للتانجو، وقدم معه مستويات مذهلة، لذلك قارنت الجماهير دائماً بينه وبين مارادونا.

مارادونا
مارادونا

4 – رونالدو لا ينافس كثيراً على الكرة الذهبية

لم تشهد كرة القدم طوال تاريخها منافسة مثل المنافسة بين ميسي وكريستيانو رونالدو، حيث هيمن الثنائى على عالم كرة القدم، خلال آخر 10 سنوات، إذ توج ميسي بالكرة الذهبية 5 مرات، وتوج بها رونالدو 4 مرات، إلا أن ارتداء ميسي لقميص إسبانيا، كان سيعنى أنه قد يفوز بالجائزة أكثر من 5 مرات.

فعلى سبيل المثال كان سيفوز بلقب يورو 2008 مع إسبانيا، مما كان يعنى أنه سيفوز بالكرة الذهبية بدلاً من الدون، وكذلك إذا كان تمكن من قيادة إسبانيا للفوز باليورو فى 2016، فكان من الممكن أيضاً أن يفوز بالجائزة على حساب غريمه التقليدى.

 

 
كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

5 – ميسي الأعظم على الإطلاق

الكثير يعتبرون أن ميسي هو الأفضل على الإطلاق فى تاريخ كرة القدم، إلا أن آخرين يرون عكس ذلك، ويعتبرون أن هناك لاعبين آخرين هم الأفضل، مثل بيليه ومارادونا وكريستيانو رونالدو، لأنهم تمكنوا من الفوز بالبطولات الدولية مع منتخباتهم، وهو ما لم يفعله ميسي مطلقاً، لذلك إذا كان لعب لإسبانيا، وفاز باليورو مرتين متتاليتين، وبينهما مونديال 2010، غضافة إلى ما يفعله مع برشلونة، ويبهر به الجميع، فلا يوجد أدنى شك فى أنه كان سيعتبر اللاعب الأعظم على مدار تاريخ الساحرة المستديرة. 

ميسي بقميص برشلونة

اخر الأخبار