الصدر: نقل السفارة الأميركية إلى القدس إعلان حرب علنية على الإسلام

تابعنا على:   00:02 2017-01-31

أمد/ بغداد: قال زعيم التيار الصدري، في العراق، مقتدى الصدر، إنه إذا ما نقلت السفارة الأميركية إلى القدس، فإن ذلك يعني إعلان حرب بصورة علنية ضد الإسلام وبصورة أكثر من ذي قبل.

وأكد الصدر في بيان أصدره اليوم الأثنين، أنه على جامعة الدول العربية أن تقف وقفة جادة لوقف ذلك التعدي الصارخ.

وأضاف الصدر، في بيانه، إنه في حال تم نقل السفارة الأميركية إلى القدس، على منظمة التعاون الإسلامي الوقفة الجادة والحقيقية، وعلى الدول الإسلامية كافة غلق السفارات الإسرائيلية والأميركية.

وقال الصدر، "أما إذا تراجعوا عن ذلك فهذا يعني أن أميركا ستفتح صفحة جديدة مع الشرق الأوسط والدول العربية والإسلامية، وخصوصا بعد تصريح "ترامب" أن أميركا لن تتدخل في شؤون الدول الأخرى وأن منطلقه وشعاره هو "أميركا أولا"، وإلا كانت أميركا عندنا آخرا وستبقى مبغوضة من الجميع."

وتابع الصدر، "أن كل ذلك من أجل أن تنعم "دول العالم الثالث"... والدول الفقيرة والمظلومة بالأمن والأمان بعيدة عن تدخلات "الدول العظمى...."

واختتم: "نحن دعاة سلام ما داموا مسالمين، ونحن دعاة انفتاح ما داموا منفتحين علينا... وإلا ستغلق جميع الأبواب أمامهم...."

اخر الأخبار