عائلة الأسير باجس نخلة تؤكد معاناتها من اعتقالاته المتلاحقة

تابعنا على:   19:38 2017-01-28

أمد / رام الله: قالت زوجة الأسير باجس خليل نخلة (52 عامًا) من مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة إنها تعاني من اعتقالات زوجها المتلاحقة الذي لا يتحرر سوى بضعة أشهر، ثم يتم اعتقاله لعدة سنوات متواصلة.

وأضافت نخلة خلال حديثها لإذاعة صوت الأسرى، أن آخر اعتقال لزوجها كان في 13 من مارس 2016 وحكم عليه بالسجن الإداري لمدة أربعة أشهر، وتم تجديده لأربعة أشهر جديدة قبل أن يتم عزله في سجن إيشل.

وأوضحت أن سلطات الاحتلال تمنعها أمنياً من زيارة زوجها خلال جميع فترات اعتقاله التي بلغت 19 عامًا في سجون الاحتلال.

وأشارت إلى أن الاحتلال اعتقل نجلها معروف قبل خمسة أيام وهو أسير محرر أفرج عنه لمدة أربعة أيام وأعادوا اعتقاله في 26 من ديسمبر الماضي، لافتةً إلى أن نجلها البكر فارس أسير محرر أمضى عدة أعوام في السجون

وتمنت الفرج القريب لزوجها وابنها وجميع الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، مطالبةً أصحاب الضمائر الحية بالوقوف بجانب الأسرى وإنهاء معاناتهم.

جدير بالذكر أن الأسير باجس تعرض للإبعاد إلى مخيم مرج الزهور في لبنان لمدة عامين، وخاض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام لمدة 62 يومًا.

اخر الأخبار