مجلة مكسيكية تثير جدلاً بوضع ميلانيا ترامب على غلافها

تابعنا على:   18:51 2017-01-28

أمد/ في خضم الأزمة الدبلوماسية بين واشنطن ومكسيكو، قررت النسخة المكسيكية من مجلة "فانيتي فير" أن تضع على غلافها صورة زوجة الرئيس الأمريكي ميلانيا ترامب، ما أثار انتقادات وتعليقات ساخرة عبر الإنترنت.
وتظهر ميلانيا ترامب البالغة 46 عاماً على الغلاف مرتدية الأبيض، مبتسمة أمام صحن من المجوهرات وقد لفت عقداً على شوكة على شكل باستا.

ولم يلق اختيار النسخة المكسيكية من المجلة صورة لميلانيا ترامب على غلافها، في وقت ينوي فيه زوجها بناء جدار عند الحدود بين البلدين لمنع وصول المهاجرين غير الشرعيين من المكسيك، ترحيباً.
وكتبت المحللة السياسة وكاتبة الافتتاحية في صحيفة "ريفورما" المكسيكية دونيز دريسير، عبر تغريدة ساخرة: "شكراً لفانيتي فير المكسيك لوضعها ميلانيا ترامب على غلافها، هذا مثال عظيم على الإدراك والتعاطف والوطنية والحنكة الصحافية".
واعتبر رواد إنترنت آخرون أن هذا الخيار "مهين وفي غير مكانه"، فيما دافعت المجلة عن خيارها عبر "تويتر" قائلة: "الأمر ليس تملقاً".
وفي مقالها وصفت "فانيتي فير" زوجة دونالد ترامب الثالثة، وهي عارضة أزياء سابقة بأنها "خجولة وجميلة وودودة".
وسبق للنسخة المكسيكية من "فانيتي فير" التي أطلقت في أبريل (نيسان) 2015، أن أثارت جدلاً بعدما خصصت غلافها للممثلة أنخليكا ريفيرا، زوجة الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو التي تسببت بفضيحة، بعد أن اشترت دارة فخمة تقدر قيمتها بملايين الدولارات من شركة حاصلة على عقود عامة.

اخر الأخبار