المبادرة تنعى أحد نشطائها المميزين الذي قُتل غدراً أمس في نابلس

تابعنا على:   18:56 2017-01-27

أمد/ رام الله : نعت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في محافظة نابلس "ابن تجمع المبادرة الطلابي و احد نشطائها المميزين، الشهيد فؤاد عيد الذي ارتقى مساء اليوم الخميس 26-1-2017 على اثر طعنات غادرة في ميدان الشهداء وسط مدينة نابلس و في وضح النهار".

وقالت في بيان لها، "الشهيد الذي كان مثالا للاخلاق العالية و النشاط و التطوع الذي عرفه عنه الجميع في الميادين المختلفة و في مرافقة الوفود الأجنبية و تعريفهم بحارات و ازقة نابلس".

واكدت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية ان الشباب المعطاء و الوطني الملتزم من أمثال الشهيد فؤاد يجب ان يأخذ حقه في الحياة و الحماية الأمنية من ايدي العابثين، وان عملية الطعن البشعة التي تعرض لها الشهيد تتجاوز كافة القيم و الاخلاق المجتمعية و تتصف بالدموية و ان هذه الممارسات تنتهك السلم الأهلي والنسيج المجتمعي في المحافظة.

و اعتبرت الحركة ان "ردود الفعل وعلى كافة المستويات من أهالي المحافظة انما تدل على حرص الجميع على استتباب الامن و سيادة القانون من جهة، كما ان هذه الردود اكدت على محبة و تقدير كل من عرف الشهيد و اعتزازهم به و بدوره و رفض المجتمع المحلي بشكل مطلق لهذه الجريمة النكراء من جهة أخرى".

و طالبت حركة المبادرة "الأجهزة الأمنية بتحمل مسؤولياتها و ضبط حالات الزعرنة و ملاحقة حملة السكاكين و الأدوات الحادة لما يسببه ذلك من اشد الخطر على سلامة المواطنين كما طالبت بملاحقة المجرمين و تقديمهم للعدالة حتى ينالوا العقوبة التي يستحقونها نتيجة لازهاق روح الشاب الوطني و الملتزم و المناضل من اجل وطنه و عزته".

و دعت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية لجنة المؤسسات و الفعاليات الوطنية في المحافظة الى الانعقاد الفوري و دراسة هذا الحدث الخطير و الخروج بالتوصيات اللازمة للحد من حالات الانفلات و تجاوز القانون و الاعتداء على المواطنين.

و توجهت حركة المبادرة باحر التعازي لذوي الشهيد بالمصاب والألم المشترك وبخالص العزاء لابناء المحافظة عامة و أبناء بلدة بورين الصامدة خاصة لهذه الجريمة التي لامست مشاعر المواطنين كافة.

 

اخر الأخبار