لجنة مركزية " فتح " ومفوضية المستوطنات

تابعنا على:   00:51 2017-01-27

احمد دغلس

منذ شهر ديسمبر " كانون اول " ونحن ننتظر توزيع مهمات اللجنة المركزية لحركة فتح المنتخبة ... ؟ّ! حق لنا غير قابل للتصرف لأننا نحن من تشرف بشرف عضوية المؤتمر السابع لحركة فتح " إذ " نتحمل المسئولية ونتيجة الإنتخاب // " لكن " رغم تحمل المسئولية وحق المسائلة يبقى الكثير من غير المسموح به .... حتى ولو تأخر الحصاد / ... ، حصاد الوعد بالموعود من قبل المرشحين لأن يكونوا مشروع شهادة على طريق التحرير " لا " مشروع الغنيمة على طريق التوزيع ... توزيع المهمات التي يبدوا انها لغاية التاريخ دون التوافق وفق مشروع الشهادة ...؟! من اجل القضية والوطن بوضع ، حد لسيل الدم الفلسطيني المباح ....؟! قلتم وتوقعنا قولكم بعد ان تمدد واستراح صوتنا بصناديقكم ... وبعد ان إنتهينا من التهاني وقبلات الفرح ، فرحة مشروع الشهادة التي مًنت بها فلسطين عليكم ... لكن أخاف انكم تختلفون ...؟! وعلى ماذا تختلفون ونحن وأنتم نركب قطار " سلام الشجعان " رغم ان قطار رونالد ترامب ألأمريكي قد وصل البيت الأبيض مُحملا بآمال المستوطنين اليهود في قدسنا وأرضنا إذ انهم بيمينهم المتطرف يفتتح شارع رقعة صهيون بين الأحياء العربية راس العمود وعرب السواحرة بعد ذهاب ادارة اوباما وفي ظل ترامب الذي اختلف الوضع بقدومه لرفع القيود وما اكثرها " بالقادم " في التطوير وبناء المستوطنات لعزل المناطق الفلسطينية جغرافيا من حق التواصل كانت في بيت صفافا أو شرق القدس عن بيت لحم وجنوب الضفة الغربية التي من شأنها تقويض حل الدولتين !!

فهل يعقل أن إخوتنا في اللجنة المركزية لحركتنا الرائدة " لآ " زالت تختلف على شرف قيادة مفوضية المستوطنات ...؟! لنتذكر إن نفعة الذكرى .