على خلفية إعتقال أحد عناصر الجهاز .. منظمة حقوقية تطالب بوقف الاجراءات التعسفية من قبل المخابرات الفلسطينية

تابعنا على:   22:23 2017-01-26

أمد/ لندن : أدانت المنظمة العربية لحقوق الانسان في بريطانيا استمرار جهاز المخابرات في السلطة الفلسطينية في نهجه اعتقال المواطنين الفلسطينيبن بشكل تعسفي وتعذيبهم وعدم تمكينهم من زيارة المحامي أو الأهل لفترات طويلة.

وأوضحت المنظمة في بيان لها على موقعها الالكتروني أن جهاز المخابرات قام باعتقال المواطن عماد عبد الله أحمد أبو رزق من مواليد 10 أبريل 1972، ويعمل موظفا في الجهاز، بتاريخ 6 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 إثر استدعائه دون إعلامه بالسبب، ليتم إيداعه في سجن الاستخبارات العسكرية في عقبة جبر أريحا.

وبينت أن عماد مصاب بمرض في الكلى ومرض السكر واضطرابات في ضغط الدم، ويحتجز في ظروف قاسية ومحروم من تلقي العلاج بشكل منتظم إلا في حالات الانتكاس الشديد حيث ينقل إلى المشفى ومن ثم يعاد إلى محبسه.

ولفتت إلى أنه حتى هذه اللحظة لم يعرض عماد على أي محكمة بصورة رسمية بالإضافة إلى احتجازه في ظروف سيئة وغير آدمية، كما لم تمكن الأسرة من توكيل محامي للدفاع عنه لفترة طويلة عقب احتجازه، وعقب السماح له بتوكيل محام لم يسمح له أن يلتقيه.

وأكدت المنظمة أن عماد دخل في إضراب مفتوح عن الطعام منذ 10 يناير/كانون الثاني 2017 احتجاجا على اعتقاله التعسفي مما أدى إلى تدهور حالته الصحية حتى نقل إلى مستشفى أريحا، قبل أن تعيده المخابرات مجددا إلى السجن، مع تهديدها له بالتصفية إن لم يفك اضرابه عن الطعام.

ووفقا لإفادة زوجة عماد للمنظمة فقد "طلبت منها إدارة السجن دفع كفالة تجارية للإفراج، فتقدم محاميه بطلب دفع الكفالة وقام بدفعها بالفعل بتاريخ 2/7 وكان مقررا أن يفرج عنه مساء الخميس 5/7، إلا أن كتاب الإفراج تم تأجيله لتاريخ 9/7 واستمرت إدارة السجن تماطل في تنفيذ الإفراج عنه حتى الآن".

 وأضافت أن التهديد بالقتل طالها ونجلها حيث جاءتها رسائل على "فيسبوك" من حسابات وهمية تهددها بتصفية نجلها إن لم تكف عن النشر حول ما يتعرض له زوجها عبر وسائل الإعلام، أو في حال عدم التوقف عن مراسلة الجهات المعنية في السلطة الفلسطينية ومنظمات حقوق الإنسان حول قضية عماد.

ودعت المنظمة الرئيس محمود عباس بصفته المرجع المسؤول عن جهاز المخابرات لوضع حد لانتهاكات جهاز المخابرات والتدخل من أجل إطلاق سراح عماد فوضعه الصحي مستمر في التدهور نتيجة استمرار حبسه في ظروف سيئة وحاجته إلى علاج منتظم.

اخر الأخبار