الوزير الشاعر في جلسة سائل ومسئول مع مجلس أطفال فلسطين

تابعنا على:   13:40 2017-01-26

أمد/ رام الله : التقى وزير التنمية الاجتماعية، الدكتور إبراهيم الشاعر، صباح اليوم، أعضاء مجلس الأطفال الفلسطيني، خلال لقاء عقدته الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال في مقر الهلال الأحمر الفلسطيني وذلك على هامش التدريب الذي تنظمه الحركة لأعضاء المجلس حول جمع المعلومات بقيادة الأطفال والذي يتناول موضوع مسائلة أصحاب القرار.

    وقال الشاعر خلال اللقاء أن الوزارة جادة في دمج مجلس الأطفال في عملية التخطيط الاستراتيجي     ورسم السياسات التنموية الجديدة للوزارة، كما دعى الشاعر المجلس للمشاركة في عملية تنفيذ الرؤية التنموية الجديدة للوزارة، لإحداث فرق ملموس في الواقع الاجتماعي الفلسطيني، بعيداً عن الدور الإغاثي غير التنموي ونحو التنمية والتمكين الاقتصادي ومحاربة الفقر.

وأثنى الشاعر على الدور الذي يحتله هؤلاء الأطفال باعتبارهم فرسان المستقبل القادم للدولة الفلسطينية، مؤكدا على مواصلة الوزارة العمل، لتلبية احتياجات الأطفال وتقديم كافة أشكال الدعم والمناصرة للأطفال انطلاقا من أولوياتها واحترام حقوق الأطفال، خاصة في ظل ما يعانيه أطفال فلسطين من انتهاكات الاحتلال وسياساته.

تعددت التساؤلات والإجابات " فكم عدد مرشدي الطفولة في كل مديرية من مديريات الوزارة ؟؟ وما هو نصيب الأطفال من موازنة وزارة التنمية الاجتماعية؟؟ وما هي الإجراءات الدفاعية التي تتخذها الوزارة لحماية الأطفال؟؟؟"  هذه التساؤلات وغيرها كانت محور التساؤلات التي وجهها الأطفال لوزير التنمية الاجتماعية الذي بدوره قدم توضيحا لكل تساؤلاتهم مشدداً على ضرورة تركيز الأطفال على القضايا التي تمس الطفل مباشرة والتي يكفلها القانون، باعتبارهم أداه رقابية على المؤسسات الحكومية وغير الحكومية العاملة في مجال الطفولة، وضرورة أن يعوا جيدا مسؤولياتهم واحتياجاتهم، ، لتمثيل أطفال فلسطين على مستوى العالم أجمع.

وبدوره أكد خالد قزمار مدير عام الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال على الشراكة الحقيقية بين الوزارة والحركة العالمية،  في مختلف الاتجاهات التي تتعلق بحماية ورعاية الأطفال، كما قدم بعض التفصيلات حول مجلس الأطفال الفلسطيني، الذي يتوزع في مختلف محافظات الوطن.

 

اخر الأخبار