يوميّات امير الشهداء ابوجهاد/اكتشاف المعادلة الدولية وتجربة مكتب الجزائر

11:42 2014-02-21

عطية ابوسعده

سرد تاريخي لانطلاقة حركتنا العظيمة حركة فتح منذ بداياتها والى ايام قبل استشهاد امير الشهداء ابوجهاد نعيد سرد البعض من مذكراته والقليل من كتاباته .. ربما نتّعض وربما تعود الي عقولنا وقلوبنا بعض من التواريخ والتضحيات الجسام لهؤلاء القادة العظام...

في الفترة السابقة على الانطلاقة لعب مكتب الجزائر دورا بارزا بحيث كان الاتفاق شبه شامل على انه شكل في فترة التاسيس الاولى احدى رايتين رئيسيتين استندت اليهما حركة فتح كي تبدأ مسيرتها الطويلة وقد سبق وان اشرت الى ان قراراً حركيا كان قد صدر بعد زيارة للاخ ابوعمار الى الجزائر للمشاركة في احتفالات الاستقلال يقضي باستقالتي من العمل في التدريس بالكويت والانتقالالى الجزائر لتولي مسؤولية المكتب

كيف تأسس مكتب فلسطين ؟

استنادا الى وثيقة تاريخية صدرت في ديسمبر 1963 عن مكتب فلسطين – 1 نهج فيكتور هوجو , صب 611 , هاتف 958117 – الجزائر العاصمة تحت عنوان ,, هذا هو تاريخنا ,, وحمل شعاري , فتح , الدائمين ,, الثورة طريقنا للحرية ,, و ,, ثورة حتى النصر ,, فإن هذه تحمل نصّا موسّعا يتضمن اهداف المكتب والمبادئ العامة لحركة فتح ’ ثم ماهيّة المكتب وسياسته في المجالات العربية والدولية ثم يشرح الصيغة التنظيمية للمكتب ويقول النص /

في الثالث والعشرين من شهر سبتمبر 1963 صدر قار من رئاية الجمهورية الجزائرية بممارسة مكتب فلسطين بالعاصمة الجزائرية لنشاطه العام في خدمة القضية الفلسطينية ثم حدد النص اهداف المكتب كما يلي /

1- تجنيد طاقتنا البشرية والمادية والمعنوية وتهي\تها وربطها في كادر منظم

2- تعبئة القوى والامكانات والجهود تعبئة ثوريةشاملة وحشدها ضمن الجهد الفلسطيني الثوري الشامل الموحد والممثل لارادة شعبنا .

3- العمل على ان نكون احدى القواعد الثورية الحرة التي تسهم في تحقيق ارادة شعبنا في تنظيم قواه وتعبئة جهوده

4- العمل على تعبئة القوى والجهود والامكانات العربية والصديقة لتسند كفاحنا في معركة المصير

ثم شرح نص الوثيقة ماهيّة المكتب فقال ..

ان هذا المكتب لا يمثل حزبا او فئة او هيئة انما يمثل جزءاً من الارادة الثورية الحرة الشابّة المتطلعة للعمل الفلسطيني الشامل الذي يمثل ارادة شعبنا في الثورة لتحرير الوطن المغتصب .. وهذا المكتب غير خاضع لحزب او جماعة او هيئة او قيادة قديمة او اي من الاتجاهات والقيادات التي عرفها عالمنا العربي بل هو تيّار جديد عنها , بارادة جديدة تمثل جزءا من التيار الشعبي الفلسطيني الثوري الموحد الذي نرنوا اليه جميعا ليكون سبيلنا لتحرير ارضنا السليبة والذي يجب ان تصب فيه جداول العمل الثوري في كافة مناطق تجمع ابناء النكبة , وهو ايضا لا يتبع دولة ما او ينحاز الى جهة ما او يعادي جهة ما , استنادا الى هذه الماهيّة والأهداف سار المكتب في عمله يبني من العدم ويستقطب وجودا وتحالفات وصداقات ويعيد فلسطين الى الحياة والى الخريطة السياسية والأهم من ذلك اعادتها الى المعادلة الدولية التي كانت قد شطبت منها عام 1948 ولا أغالي اذا قلت ان الدور الذي لعبه الكتب كان دورا طليعيا بلا حدود ’ فلم يكن شاغله الوحيد او حتى الرئيسي هو تأكيد العلاقة وتكريسها بين فلسطين والجزائر ’ فمثل هذه العلاقة لم تكن بحاجة الى تأكيد او تكريس والتعاطف الجزائري مع فلسطين كان في اوجه ’ بل ان الأهم الذي كان يشغل المكتب يتمثل في اجراء الاتصالات مع القوى التي كانت تمر في الجزائر ’ حيث لاننسى ان الجزائر المستقلة كانت محجّاً لجميع القوى الثورية في العالم ..

وهكذا لم يترك المكتب قوّة او طرفا سياسيا مقيماًأو مارّاً في الجزائر إلّا وأقام معه العلاقات وشرح ابعاد القضية الفلسطينية التي عادت الى الحياة بنشوء حركة فتح وقد تمكن المكتب فعلا من بناء علاقات ناجحة مع القوى الثورية والاشتراكيةفي العالم مثل الصين الشعبية وكوريا الديمقراطية وفيتنام الشمالية والبانيا والمانيا الديمقراطية وغيرها ....

يوميّات الزيارة الأولى الى الصين الشعبية /

وكنتيجة مباشرة لهذا الجهد الخلّاق الذي قام به مكتب الجزائر تقرر ان يقوم وفداً يمثل فلسطين لزيارة جمهورية الصين الشعبية فكان أن اتصلت بالأخ ابوعمار في الكويت الذي حضر الى الجزائر وقمنا معاً بهذه الزيارة التاريخية الى الصين التي فتحت امامنا وامام حركة فتح آفاقاً عظيمة ..

وهكذا تبدأ يوميّاتي في الصين ..

بكين الأحد 15/3/1964 في التاسعة صباح اليوم كان لنا لقاء مع الرفيق لي وبحث معنا موضوع المهجان الشعبي الذي سيقام بعد غد تضامنا مع فلسطين ’ حيث ستلقى كلمة السفراء العرب ويلقيها سفير مراكش ثم كلمة مكتب فلسطين بالجزائر التي سيلقيها الأخ محمد رفعت ’’ وهو الاسم الحركي الأول للأخ ابوعمار ’’ وأذكر ان اسمي كان في ذلك الوقت علّال محمد ..

بكين الثلاثاء 17/6/1964 الثانية والنصف من بعدظهر اليوم هو موعد المهرجان الشعبي تضامنا مع شعب فلسطين العربي .. وقد حدثت مشكلة بهذا الشأن ’ اذ حدث وأن جاءنا الرفيق نو سكرتير لجنة التضامن الآسيوي الافريقي في الساعة الثانية والربع ليطلب التحدث معنا ’ فقال ان السفراء العرب رفضوا المشاركة في المهرجان إلّا بعد التعرف عليكم ومن تمثلون ’ لذا فأرجوا ان لايكون لديكم مانعا لمقابلتهم ’ فقلت له ان الامر لا يحتاج لاكثر من مقابلتهم فخذونا اليهم لنحل سوء التفاهم ’ عدنا الى قاعة المهرجان في الثانية وخمس واربعين دقيقة لمقابلة السفراء العرب ’ ولكننا ابلغنا انهم قد غادروا القاعة ’ في حين طلب المراكشي ان نتصل به مباشرة ’ عدنا الى الفندق بسرعة للاتصال بالسفير لكننا لم نجده فاتصلنا بالسفير المصري وكان أن التقينا به فحدثنا بما يلي /

لقد افادونا قبل ايام ان وفدا من جبهة التحرير الفلسطينية سيصل الى بكين وان مهرجانا شعبيا سوف يقام تضامنا مع شعب فلسطين واضافوا ان عدد اعضاء الوفد الفلسطينياربعة اشخاص قادمون من الجزائر والعراق ولبنان والكويت ’ وحين سألنا عن اسماء الاعضاء اجابوا بانهم لايعرفون . وقد شككنا في الامر وخشينا ان تكون وراءه أمرا ما ’ وقد اتصلوا بنا بعد ذلك وقالوا ان وفدا قد وصل بكين فسألنا عن الأسماء حيث لا يمكننا حضور مهرجان يضم وفداً فلسطينيا لا نعرف اسماء اعضائه .. بعدها قالوا ان الوفد يتكون من اثنين وهو برئاسة السيد محمد خليل وقد كان هذا اسمي فطلبنا الاجتماع بكم فتأخروا بالرد فاتفقنا ان نحضر كأفراد وليس بصفة رسمية ويعدها تأجل المهرجان وكنّا نخشى ان هناك أمرا ما يدبر .. اضاف السفير المصري كان تصرفنا سليما حفاظا على قضية فلسطين وكنّا قد اعددنا كلمة ليلقيها السفير المرّاكشي باسمنا جميعا وقد امتنعنا عن ذلك إلّا بعد التأكد ... شرحنا للسفير المصري الوضع تفصيليا وقدمنا صورة واضحة عنّا وعن وعمّا نمثل وكذلك فصّلنا مع السفير المرّاكشي والعراقي ’ ثم التقينا بالرفاق الصينيين الذين اعتذروا كثيرا عن مثل هذه الاشكالات وشرحنا لهم الموقف وبحثنا معهم موضوع المهرجان ..

في التاسعة من صباح اليوم التالي كنّا في لجنة التضامن فعقدنا الجلسة الاولى من المباحثات ثم اتفقنا على استئنافها ليلا بعد المهرجان الشعبي مباشرة وانتقلنا بعدها الى سفارة كوريا الشمالية حيث تحادتنا مع هم بشان زيارتنا الى كوريا .. في الثانية عشر الا عشر دقائق عدنا الى الفندق حيث التقينا بقائم الاعمال السوري الذي تناول الغداء معنا ’ ثم كان لنا لقاء مع عدد من الوزراء وعدد من مسؤولي المنظمات الجماهيرية وكانرئيس الحفل هو رئيس لجنة التضامن الاسيوي الافريقي عضو اللجنة المركزية .. وكان حيث المائدة همّا تناول قضايا الاستعمار واسرائيل كقاعدة له ثم قال هذا المسؤول العبارة التالية التي نشرت بمانشيت الاهرام حين ذاك ’’ لا اخفي عليكم سرّا عندما أقول أن اسرائيل طلبت مرارا منّا ان نعترف بها وان نتبادل التمثيل الدبلوماسي معها ’’ وهي تغازلنا دوما لكننا رفضنا وحاولت ذلك بواصطة اصدقاء لنا من الدول الاشتراكية وقد واجهنا ضغطا شديدا من العديد من الاصدقاء لكننا نقول لكم الآن وهذا عهد علينا لكم مؤكدين اننا لن نعترف بها او نتبادل التمثيل الدبلوماسي لا الان ولا بعد سنين ولو امتد هذا الوضع مائة عام ... قلنا له اننا سنعمم هذا الموقف فقال انني اعلن لكم انني تحدثت باسم الحكومة الصينية .... وبعده تكلم رئيس الحفل والسفير المراكشي والوفد الفلسطيني وكان من حضور الحفل سفراء اندونيسيا وباكصتان وكوريا الشمالية وفيتنام الشمالية وافغانستان وآخرين ......

كان هذا اول مهرجان فلسطيني في العالم بمثل هذه الصفة الرسمية وبعدها انتقلنا الى قاعة الاحتفالات الكبرى حيث ووجهنا بكثير من الحماس والتصفيق الحار ثم بدأ الاحتفال بتقديم السيد نائب رئيس الجمعية الاسلامية ونائب رئيس اتحاد الطلبة باسم المنظمات الجماهيرية ثم تكلم الرفيق وزير الثقافة كلمة طويلة منددا بالاستعمار مؤيدا لكفاح شعب فلسطين والشعوب العربية ..وكنتيجة لذلك قام شواين لاي وليوتشاوكشي بارسال برقيات التأييد لحقوق الشعب الفلسطيني ’ وبعد هذه الزيارة مباشرة سمحت الصين بفتح مكتب فلسطين هناك حيث كانت المرة الاولى كما قالوا التي يرون فيها فلسطين فرغم معرفتهم بالقضية الفلسطينية الا ان ممثلها والمتحدث الرسمي باسمها كان على الدوام غير فلسطيني وحققنا كذلك مكسبا في غاية الاهمية اذأقمنا جدلا مهما معهم حول ضرورة مقاطعتهم لاسرائيل طالما يعتبرونها جزءا من المعسكر الاستعماري وقد ابوا طلبنا ’ مكثنا ثلاثة ايام ثم انتقلت الى كوريا وحين كنت في كوريا طلبت للعودة الى بكين والتقيت السفراء العرب الذين ابلغوني ان شواين لاي استدعاهم وأبلغهم الموقف الرسمي الصيني في بيان داعما الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته ...