فارس: وتيرة الاهتمام الدولي بقضية الأسرى تتأثر بوتيرة الأداء الكفاحي لشعبنا

تابعنا على:   02:08 2017-01-26

أمد/ رام الله: قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس، إن وتيرة الاهتمام الدولي بقضية الأسرى وما يتعرضون له من عنف في معتقلات الاحتلال، تتأثر طردياً بوتيرة الأداء الكفاحي للشعب الفلسطيني على الأرض، داعياً إلى تشكيل استراتيجية كفاحية فلسطينية تجتمع عليها كل قوى الشعب الفلسطيني، لفضح ممارسات الاحتلال ضد شعبنا وفي مقدمتهم الأسرى.

وأكد فارس على ضرورة استناد الجهود المبذولة لفضح ممارسات الاحتلال وانتهاك حكومة الاحتلال القانون الدولي، على حالة كفاحية عامة يقوم بها الشعب الفلسطيني.

وحذر من أسلوب التعذيب الممنهج الذي تتبعه سلطات الاحتلال ضد الأسرى، مشيراً إلى ظروف الاعتقال الوحشية التي يتعرضون لها، واستخدام سلطات الاحتلال اصابات المعتقلين والمرضى للضغط عليهم أثناء التحقيق.

وأشار فارس إلى أنه يتم العمل على تشريع قانون حرمان الاسرى من التعليم، إضافة لممارسة سياسة العقوبات الجماعية ضدهم، محملاً المسؤولية المباشرة لحكومة الاحتلال.

ولفت فارس إلى القانون الاسرائيلي الذي يلزم جهات التحقيق، توثيق عملية التحقيق بالصوت والصورة، منوها الى أن الشاباك الاسرائيلي يطلب كل ستة أشهر من الحكومة الاسرائيلية اعفاءه من مسؤولية التعامل مع هذا البند من القانون وبالفعل يحصل على الموافقة.

وبين أن حكومة الاحتلال لجأت إلى سن تشريع يقضي باستصدار حكم قضائي لممارسة "العنف الجسدي المعقول"، في إطار علمية تعمية، لتكوين انطباعات مضللة عند المتلقين وكأن "اسرائيل" تطور تشريعاتها بما من شأنه أن يوقف التعذيب.

وأشار فارس الى احصائية اجراها نادي الاسير خلال أعوام العقدين الماضيين، والتي توضح أن 95% من بين حالات الاعتقال للأسرى يتعرضون للتعذيب والاعتداء في المعتقلات الاسرائيلية.

اخر الأخبار