الشخصيات المستقلة: شهداء الجوع في مخيم اليرموك سيلاحقون الانقساميين في الفصائل

11:30 2014-02-21

.

ياسر الوادية

أمد/ غزة : أكدت قيادة تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في قطاع غزة والضفة الغربية والشتات برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير أن أرواح شهداء الجوع في مخيم اليرموك ستظل عالقة في رقاب الانقساميين في الوطن والشتات وستطارد الفصائل الوطنية والإسلامية والقوى الثورية وكل من يدعي الوطنية ويحمل الجنسية الفلسطينية.

وتشدد الشخصيات المستقلة أن غياب الإستراتيجية الوطنية وعدم التوافق على متطلبات الحد الأدنى لدعم صمود أبناء الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات جعل من شهدائنا في المخيمات مجرد أرقام تتباهى بها الأطراف الفلسطينية في مناكفاتها الحزبية ووقفاتها الإعلامية الفردية دون أي تطبيق فعلي للوحدة الوطنية والسير في طريق إنهاء الانقسام الذي سيوفر الحياة العادلة للشعب الفلسطيني وسيحفظ كرامته وسيضع حدا فاصلا لمعاناته، مؤكدة أن إنهاء الانقسام فورا سيمهد الطريق أمام وضع الحلول اللازمة لثوابت الشعب الفلسطيني الذي ضاق ذرعا من استغلال أمراء الانقسام لمعاناته وتمسكهم المفرط بالمصالح الفردية التي تثري جيوبهم دون أي مراعاة لمعاناة الشعب في الأراضي الفلسطينية ومخيمات اللاجئين في سوريا والأردن والشتات.

وطالب الأستاذ زياد الشرفا عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة في الشتات باسترجاع ما تبقى من الكرامة الوطنية وبذل كافة الجهود لحماية أبناء شعبنا وتحييدهم عن الخلافات الداخلية العربية، موضحا أن المطالب الفلسطينية تتمثل في إنهاء الانقسام ووقف المهاترات السياسية وتعجيل تطبيق اتفاق المصالحة الذي تشير بنوده لتوحيد الجسد الوطني وإعادة الكرامة لأبناء الشعب الفلسطيني.

من جانبه أكد الأستاذ عبد المحسن عابدة عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة في رام الله أن نقاط التوافق بين برامج كافة القوى والفصائل الوطنية والإسلامية متعددة وباستطاعتها القضاء على المصالح الفردية المختفية بين السطور والمعطلة لسير عربة المصالحة، مستغربا من محاولات البعض جر أبناء شعبنا الفلسطيني للقضايا الداخلية العربية مما جعلنا نفقد أفرادا وكرامة وهيبة كانوا يرمزون يوما لقضية فلسطينية انتزعت احترام العالم لعدالتها وتضحيات أبنائها.

اخر الأخبار