سلطات الاحتلال تسحب الإقامة بالقدس من عائلة الشهيد القنبر

تابعنا على:   20:17 2017-01-25

أمد/تل أبيب: أعلن وزير الداخلية الإسرائيلية، أرييه درعي، اليوم الأربعاء، عن سحب مكانة الإقامة في القدس المحتلة من عشرة أفراد من عائلة الشهيد فادي القنبر، المشتبه بتنفيذ عملية دهس ضد جنود إسرائيليين ومقتل أربعة منهم.

وعائلة قنبر تسكن في بلدة جبل المكبر، ووقعت عملية الدهس في مستوطنة "أرمون هنتسيف" في القدس المحتلة، قبل أسبوعين.

وكان درعي أعلن بعد عملية الدهس مباشرة أنه يعتزم سحب الإقامة من أفراد عائلة القنبر.

وقال درعي في بيان، اليوم، إنه بعد إجراء استجوابات مع أفراد العائلة، ووفقا لتقارير قدمتها أجهزة الأمن، تم إلغاء مكانة عشرة من أفراد عائلة القنبر وكذلك مكانة الإقامة الدائمة لوالدة الشهيد، منوى القنبر، بموجب بند في قانون الدخول إلى إسرائيل.

واعتبر درعي أنه "من شأن خطوات فورية وعملية فقط أن تردع منفذي عمليات. وأنا واثق ومتأكد من أن إلغاء مكانة أبناء العائلة سيشكل تحذيرا لآخرين يفكرون بتنفيذ عملية وقتل مواطنين إسرائيليين". 

ويشار إلى أن إسرائيل منذ احتلالها للقدس، عام 1067، وضمها إلى إسرائيل في خطوة لا يعترف العالم بشرعيتها، منحت المقدسيين مكانة إقامة وبطاقات هوية زرقاء كالتي يحملها المواطنون الإسرائيليون، بخلاف الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.