المحمود: "حماس" تواصل تصريحاتها المتناقضة حول جاهزيتها لتسليم الوزارات وتناقض الواقع

تابعنا على:   20:36 2017-01-24

أمد/ رام الله: استنكرت حكومة الوفاق الوطني، استمرار بعض الأطراف في حركة "حماس"، بإطلاق التصريحات التضليلية، التي تحاول من خلالها التنصل من المسؤولية واخفاء الحقائق، فيما يتصل بمعاداة حكومة الوفاق الوطني والاصرار على تأبيد الانقسام ورفض المصالحة الوطنية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، إن التصريحات الاخيرة، حول أن "حماس جاهزة لتسليم كافة وزارات غزة الى حكومة الوفاق الوطني"، مناقضة للواقع وتعترف صراحة بأن "حماس" ما زالت تحتفظ بالوزارات والحكم، الامر الذي يدل على مدى تمسكها بالانقسام ورفضها المصالحة والوحدة الوطنية.

وأوضح أنه منذ تشكيل حكومة الوفاق الوطني بداية حزيران (يونيو) 2014، أعلنت "حماس" عن استعدادها لتسليم الوزارات الى حكومة الوفاق وتمكينها من تحمل مسؤولياتها في كافة محافظات الوطن، الا ان ما قامت به في اليوم التالي هو احتجاز الوزراء في غزة فور وصولهم ومنعهم من القيام بمهامهم، ومنذ ذلك الوقت وتلك الأطراف في حركة "حماس" ما زالت تعلن استعدادها لتسليم الوزارات، وتضع العراقيل وتصر على عدم تمكين الحكومة من عملها وتحمل مسؤولياتها في المحافظات الجنوبية .

وكان د.أحمد بحر القيادي في حركة حماس اكد، اليوم الثلاثاء، أن حركته جاهزة لتسليم كافة وزارات غزة لحكومة رامي الحمد الله فورا، معتبرة أن الأخيرة غير جاهزة لذلك بناء على قرار سياسي من الرئيس محمود عباس.

اخر الأخبار