"علوش": "غير راضين عن البيان الختامي لمفاوضات أستانة رغم حياد روسيا"

تابعنا على:   17:43 2017-01-24

أمد/ أستانا: أعلنت المعارضة السورية عدم رضاها عن البيان الختامي لمفاوضات أستانا، والذي صدر اليوم الثلاثاء، عقب الجلسة السرية للمباحثات الثلاثية للدول الضامنة للمباحثات عقب انتهاء الجلسة الختامية للحوار «السوري - السوري» بين أطراف النزاع.

ويأتي الرفض للبيان الختامي من قبل المعارضة، لأنه أغفل الدور الإيراني العسكري في سوريا، وفقا للأسباب التي أعلنتها فصائل المعارضة على لسان رئيس الوفد المشارك في مفاوضات أستانا والتي استمرت على مدار يومين.

وقال علوش في لقاء مع الصحفيين في العاصمة الكازاخية، اليوم، بعد إعلان البيان الختامي للمفاوضات: «قدمنا ورقة تتضمن آليات وقف إطلاق النار في سوريا، ودعونا لاتخاذ إجراءات رادعة بحق من يخرق اتفاق وقف إطلاق النار لرفع الحصار عن المناطق المحاصرة، كما دعونا بإطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات»

وأضاف في التصريحات التس نقلتها عنه وسائل الإعلام الكازاخية، والروسية أن «روسيا خلال المفاوضات قد انتقلت من موقفها الداعم لـ «بشار الأسد» إلى موقف أكثر حيادية، وهو ما أكده عضو وفد الفصائل المسلحة السورية إلى مفاوضات أستانا، نصر الحريري، إن المعارضة تلمس موقفا إيجابيا من قبل روسيا، مشيرا إلى أن المعارضة تسعى إلى استثمار ذلك الجو الإيجابي.

وشدد علوش خلال لقائه الصحفيين على المطالبة برحيل «الأسد» والمجموعة الحاكمة وكل من تلطخت أيديهم بدماء السوريين، ورفضه لأي دور لإيران في مستقبل سوريا.

وأكد رئيس الوفد السوري ضرورة إخراج جميع الميليشيات الأجنبية من سوريا.

اخر الأخبار