جيش الاحتلال يمنع عائلة الأسير محمد الطوس والمعتقل منذ 32 عاما من زيارته

تابعنا على:   16:58 2017-01-24

أمد / رام الله: قال نادي الأسير اليوم الثلاثاء، إن سلطات الاحتلال تمنع عائلة الأسير محمد الطوس، والمعتقل منذ (32 عاما)، من زيارته وذلك لذرائع أمنية.

ويعتبر الأسير الطوس (58 عاماً) من قرية الجبعة في محافظة الخليل، أحد الأسرى القدامى المعتقلين قبل توقيع اتفاقية أوسلو وهو محكوم بالسجن مدى الحياة.

وأوضحت عائلة الأسير والمعتقل منذ السادس من أكتوبر عام 1985، أنه وخلال توجه ابنته فداء وشقيقتيه لزيارته في سجن "ريمون" مؤخراً، جرى منعهن، كما أن نجله شادي استطاع زيارته لمرة واحدة فقط، ثم أضيف لقائمة المنع، إضافة إلى نجله ثائر.

ويأتي هذا في ظل سياسة التنكيل التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق الأسرى وعائلاتهم، ومنها الحرمان من الزيارة، علماً أن عمليات المنع ارتفعت بشكل ملحوظ منذ منتصف عام 2014، وخلال العام الماضي سُجلت المئات من الحالات التي جرى منعها لا سيما على الحواجز، حيث تعمدت سلطات الاحتلال إرجاع حافلات كاملة تقل عائلات الأسرى عن الحواجز وحرمانهم بالجملة، من زيارة أبنائهم.

يذكر أن الأسير الطوس أحد الأسرى الذين رفضت سلطات الاحتلال الإفراج عنهم، عام 2014، ضمن الدفعة الرابعة، وفقدَ زوجته بعد دخولها في غيبوبة استمرت عاما.