مصارعة ثيران فى غزة!

تابعنا على:   10:58 2013-10-16

رامى أبو شاويش

كرم الله الإنسان بالعقل و جعله على الأرض خليفة . ويقول كارل ماركس (الإنسان أثمن رأسمال في الوجود
لذلك يجب أن نهتم بحياته ونصونها لا أن تكون رخيصة نهدرها .كل عيد تتكرر المأساة وتتكرر الأحداث ..ذبح العجول في الشوارع وما يسببه ذلك من أخطار وحوادث ذهب ضحيتها العشرات من المواطنين ما بين قتيل وجريح وذلك كله جراء الإهمال وعدم إتباع الطرق الصحيحة للتعامل مع الأضحية فنجد استهتار كبير من قبل البعض وإصرارهم على أن يقوموا بذبح أضحيتهم بنفسهم وفى الشوارع ناهيك عن منظر الدماء وهى تسيل في الشوارع تلوثها ومخلفة رائحة تزكم الأنوف .صحيح هذه عادة قديمة والكل يحب أن يفرح أهله وأسرته وخاصة الأطفال برؤية الأضحية وهى تذبح ولكن الأمور تطورت وأصبح الأمر يشكل خطورة كبيرة خاصة في الآونة الأخيرة حيث سمعنا عن كثير من حالات هروب الأضحية وتعريض الموجودين حولها للخطر ومنها من نطح صاحبه فأصابه أو حتى قتله ففي هذا العيد صدمت عندما شاهدت بعض الفيديوهات لعجول قد هربت من أصحابها وأصبت الشوارع أشبه بساحة مصارعة للثيران ونتج عن ذلك 125 إصابة احدها في خالة الخطر!
شيء مؤسف يندى له الجبين في الوقت الذي يحث فيه ديننا الاسلامى على صون حياة الإنسان والحفاظ عليه نقوم نحن للأسف بكل استهتار وجهل بإهدارها والتسبب في هلاكها .
لذلك يجب على الجهات المختصة منع ذبح اى عجل في الشارع خاصةلانها اخطر كثيرا من الخراف ولابد أن يكون ذلك فقط في المذبح المجهز والمخصص لذلك حفاظا على أرواح المواطنين ومنعا للأحداث المؤسفة التي تحدث كل عيد.ومعاقبة كل المخالفين بالسجن وفرض الغرامات المالية فحياة الإنسان أثمن شيء يجب أن نحافظ عليها .

 

اخر الأخبار