محيسن: نحن في مرحلة انتقالية وتحديدا بعد المؤتمر السابع لحركة فتح

تابعنا على:   21:29 2017-01-23

أمد/ رام الله :  جدد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. جمال محيسن التأكيد على أن الشعب الفلسطيني هو صاحب الحق بتقرير مصيره ومستقبله، وأن دولة الاحتلال ستجد نفسها مجبرة على الاعتراف بدولة فلسطين  وقال ردا على كلام نتنياهو في اجتماع الكابينت الاسرائيلي اذا أراد نتنياهو انهاء الصراع في المنطقة فلا خيار أمامه سوى الانسحاب من كل الاراضي الفلسطينية المحتلة في الرابع من حزيران عام 1967

واعتبر محيسن في حديث لاذاعة موطني اليوم الاثنين مصادقة حكومة الاحتلال على بناء 566 وحدة استيطانية في القدس المحتلة، بمثابة اختبار للإدارة الامريكية الجديدة، معرباً عن أمله بأن تتخذ الادارة الجديدة موقفاً منسجما مع الشرعية الدولية.

ورد محيسن على كلام  بنيامين نتنياهو الذي طرحه أمام "الكابينيت الاسرائيلي" الذي قال فيه :" ما يمكنني عرضه على الفلسطينيين هو أقل من دولة " فقال :"ان الشعب الفلسطيني هو صاحب القرار في تقرير مصيره " وأضاف:"  إن دولة الاحتلال ستجد نفسها مجبرة على الاعتراف بدولة فلسطين ، واذا أراد نتنياهو انهاء الصراع في المنطقة فلا خيار أمامه سوى الانسحاب من كل الاراضي الفلسطينية المحتلة بعد الرابع من حزيران عام 1967

ولفت محيسن الى اجتماع اللجنة المركزية يوم غد الثلاثاء والموضوع السياسي، وتوزيع المهام بين أعضاء اللجنة، والترتيبات الخاصة بعقد المجلس الثوري، المزمع عقده في الخامس والعشرين من الشهر الحالي فقال :" نحن في مرحلة انتقالية وتحديدا بعد المؤتمر السابع، وسنركز في الاجتماع على  الموضوع السياسي، في ظل إدارة أمريكية جديدة، وتعيين سفير للولايات المتحدة الأمريكية في "اسرائيل" من الداعمين للاستيطان، واعلان دولة الاحتلال عن ضم بعض الكتل الاستيطانية، ونيتها بناء 5600 وحدة استيطانية في محيط القدس ."

وأشار محيسن إلى مناقشة ما تم أنجازه من مشروع النظام الداخلي الذي حوله المؤتمر العام السابع للحركة الى اللجنة المركزية والمجلس الثوري، وكذلك توزيع المهام بين أعضاء المركزية.

اخر الأخبار