خيمة الاعتصام في مخيم النصيرات تستقبل وفدا من المجلس الأعلى للكنائس في الشرق الأدنى

تابعنا على:   23:03 2014-02-20

أمد/ غزة : قام وفد من المجلس الأعلى للكنائس ومن الكنيسة الاسكتلندية في القدس بزيارة خيمة الاعتصام التي نظمتها اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم النصيرات، والتي جاءت تعبيرا عن رفضها الشديد واستيائها الواضح علي السياسة التي تنتهجها وكالة الغوث تجاه اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة من قطع وتقليص للعديد من الخدمات المقدمة للاجئين، وجاءت هذه الزيارة تضامنا من الوفد مع قضايا اللاجئين بشكل خاص والقضية الفلسطينية بشكل عام، حيث أصر الوفد علي الدخول إلى الخيمة والجلوس والاستماع للمعتصمين، وكان في استقبالهم في الخيمة خالد السراج رئيس اللجنة الشعبية للاجئين ومحمد أبو اشكيان رئيس البلدية في المخيم، وبعض الأخوة من ممثلي الأطر في اللجنة الشعبية ومخاتير وشخصيات اعتبارية من المخيم ولفيف من الجمهور المتضامن.

بدأ السيد رئيس البلدية ترحيبه بالوفد الزائر شاكرا لهم حضورهم للمشاركة في هذه الخيمة التضامنية والتي تعبر علي رفض كل أطراف المجتمع الفلسطيني للسياسة التي بدأت وكالة الغوث بتنفيذها، وأكد بان الوضع الاقتصادي لقطاع غزة وضع صعب في ظل كل الظروف والمتغيرات السياسية التي يمر بها شعبنا فالحصار والحرب والإغلاق والنقص الذي يعاني منه القطاع في كافة القطاعات، وأكد بان مسئولية وكالة الغوث هو إغاثة ودعم اللاجئين الفلسطينيين كمؤسسة دولية لا الوقوف إلى جانب الإسرائيليين في تشديد الحصار والضغط علي اللاجئين الفلسطينيين.

وبدوره رحب خالد السراج بالوفد وأكد على أهمية دور المتضامنين الدوليين في نقل معاناة شعبنا، وأضاف بأنهم كمتضامنين لابد من أن يكون لهم دور أكبر في مشاركة هذه الأحداث مع دولهم وحكوماتهم وتصعيد الرأي العام لصالح هذه القضية، وأوضح السراج برامج الاونروا التي طالتها سياسية التقليص والقطع من الخدمات التعليمية والخدمات الاجتماعية والإغاثة، وبين الأعداد والنسب التي تم توقيف الخدمات عنهم، مؤكدا بان الوضع الاقتصادي لهذه العائلات أصبح صعبا جدا.

وقام أحد المخاتير بشرح تفاصيل الهجرة الفلسطينية وتأسيس وكالة الغوث والسبب من هذا التأسيس، وان الحربين الأخيرتين علي غزة دمرت البنية التحية، وان غزة بحاجة إلى مزيد من الدعم وليس التقليص.

ومن جهتهم أعرب المتضامنون عن رفضهم الواضح لكل أنواع الضغوطات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، وأكدوا بانهم سعداء اليوم بوجودهم في هذه الخيمة إلى جانب اللاجئين، وأكدت رئيسة الوفد بانهم جميعا ملمين بالتاريخ الفلسطيني ومدركين لحجم المعاناة التي مر ويمر بها الشعب الفلسطيني منذ ال 48 ، وأكد السيد كولن ممثل الكنيسة الاسكتلندية بأنه سوف يشرح لزملائه والكنائس ولكل المعنيين حجم معاناة اللاجئين الفلسطينيين، وأكد بأنه من المتضامنين مع الشعب الفلسطيني ولولا وجوب سفرهم في هذه اللحظة، كان علي أتم الاستعداد للبقاء في هذه الخيمة حتى ينال الموجودين الفقراء حقوقهم.

في نهاية الزيارة قام الوفد بأخذ بعض الصور مع الموجودين لنشرها وتوزيعها عالميا، كما قاموا بكتابة شعارات علي لوحة الكتابة الخارجية وكانت الشعارات التالية:

End the occupation إنهاء الاحتلال

Peace and justice for you السلام والعدل لكم

Always dream دائما الأمل

اخر الأخبار