إردوغان يلاحق شخصيا مؤسسات غولن في افريقيا

تابعنا على:   21:58 2017-01-22

أمد/ اسطنبول : توجه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاحد الى تنزانيا، المحطة الاولى من جولة في شرق افريقيا، سيناقش خلالها انشطة الداعية فتح الله غولن الذي يتهمه بتدبير الانقلاب الفاشل في تموز/يوليو الماضي.

وقال اردوغان في مؤتمر صحافي في مطار اسطنبول "سنناقش انشطة 'فيتو' المنظمة الارهابية لانصار فتح الله في البلدان الافريقية مثل تنزانيا وموزمبيق او سواها".

وفي مصطلحات السلطات التركية، تعني "فيتو" حركة الداعية غولن الذي يرأس شبكة واسعة من المدارس والمؤسسات والمنظمات غير الحكومية وخصوصا في البلدان الافريقية.

واضاف اردوغان الذي سيزور ايضا موزمبيق ومدغشقر خلال جولته من 22 الى 26 كانون الثاني/يناير، "سنناقش مع نظرائنا توقعاتنا المتعلقة بالتصدي لحركة" فيتو.

ويؤكد غولن المقيم في الولايات المتحدة منذ اواخر التسعينيات، ان حركته سلمية وينفي اي تورط في الانقلاب على اردوغان الذي كان احد المقربين منه.

وبعد الانقلاب الفاشل، بدأت الحكومة التركية حملة تطهير اثار اتساعها قلق الاتحاد الاوروبي ومنظمات غير حكومية. وزجت في السجن اكثر من 43 الف شخص، منهم مدرسون وعناصر شرطة وقضاة.

ويكثف المسؤولون الاتراك مبادراتهم على الصعيد الدبلوماسي، مطالبين باغلاق مدارس غولن ومؤسساته في الخارج، خصوصا في دول البلقان، وآسيا الوسطى وافريقيا.

من جهة اخرى، تطالب انقرة الولايات المتحدة بتسليم غولن، وقال رئيس الوزراء بن علي يلديريم انه يأمل في ان يقوم الرئيس الاميركي الجديد دونالد ترامب بخطوات "لتسريع العملية القضائية".