رسالة أنقرة لبغداد: الأمن القومي التركي خط أحمر

تابعنا على:   19:36 2017-01-19

عطا الله شاهين

جاءت زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الأخيرة لبغداد، وذلك بعد أن كان هناك تراشقا كلاميا بين الحكومتين التركية والعراقية في الأشهر الماضية، وكانت الزيارة تضمن رسالة من أنقرة للحكومة العراقية من خلال رئيس الوزراء التركي، والتي كان فحواها بأن الأمن القومي التركي يعتبر خطا أحمر، ولا ينبغي أن يجيء من قبل العراق، لكن المباحثات خلصت بين رئيسي الحكومتين العراقية والتركية إلى عدم القيام بأي نشاط يهدد الأمن القومي لكلا الدولتين، وحيث أن تركيا لا تقيم على أراضيها من يعادي الحكومة العراقية وهذا ما جاء في نص بيان المباحثات بين رئيسي الحكومتين العبادي ويلدريم، فإن هذا البند مخصوص بحزب العمال الكردستاني، الذي يريد أن تكون سنجار ولاية خاصة به، كما إن تركيا ستسحب قواتها من معسكر بعشيقة، وذلك بعد أن تستتب الأوضاع هناك، واعتبر رئيس الوزراء التركي يدريم تصريح الحكومة العراقية بعدم السماح لحزب العمال الكردستاني بإلحاق الضرر بتركيا من الأراضي العراقية بأنه غاية في الأهمية، وأن قوات البيشمركة والقوات العراقية ستتخذان إجراءات من أجل طرد الإرهابيين من مدينة سنجار، لكن تصميم أنقرة ليس طمعا بالأراضي العراقية، ولكن لكي تفرض على حكومة بغداد لمحاولة منع نشاطات حزب العمال الكردستاني في كل الأراضي العراقية، وليس في سنجار فقط، وما من شك بأن الزيارة كان لها صدى بعد أن توترت العلاقة بين تركيا والعراق، ولكن ما تأمله أنقرة من خلال التعاون بين البلدين أن تكون حدود الدولتين آمنة.