جبهة النضال الشعبي تزور مستشفى أبو يوسف النجار وتلتقي بالطاقم الطبي

تابعنا على:   17:58 2017-01-19

أمد/ غزة: نظمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمحافظة رفح اليوم الخميس، زيارة ميدانية لمستشفى الشهيد أبو يوسف النجار، وذلك في إطار اهتمام الجبهة بدعم واسناد المؤسسات التي تساهم بشكل كبير في خدمة المواطنين خاصة في المجال الخدماتي.

ضم الوفد القيادي رفيق أبو ضلفة عضو المكتب السياسي وسكرتير الجبهة في قطاع غزة، ولؤي المدهون سكرتير اللجنة التنظيمية لساحة قطاع غزة، وناهض شبات عضو لجنة الثقافة والاعلام، وهمام أبو مور سكرتير الجبهة فرع رفح، وفواز النمس امين سر الجبهة فرع رفح، وعدد من قيادة الجبهة في رفح حيث كان في استقبالهم إدارة المستشفى ممثلة بالدكتور محمد الهمص المدير الطبي للمستشفى، والسيد زياد عمر مدير العلاقات العامة والطاقم الطبي والإداري.

 واشار رفيق أبو ضلفة عضو المكتب السياسي في حديثه الى ان هذه الزيارة هي امتداد للدور المجتمعي للجبهة في محافظة رفح، وحرصها على مد جسور التواصل الاجتماعي والمشاركة الإنسانية مع كل مؤسسات المجتمع، مشيدا بالدور الذي يقوم بها الطاقم الطبي والإداري لمستشفى الشهيد أبو يوسف النجار بهدف تخفيف العبء عن كاهل المرضى في ظل محدودية الإمكانيات المادية والبشرية.

 وأطلع أبو ضلفة في جولته على اقسام المستشفى وسير العمل فيها، وثمن العمل الدؤوب الذي يقدم للمرضى والمراجعين واشاد بالخدمات المقدمة لهم وسر بما شاهده من خدمات على مستوى عال في جميع الاقسام من معالجة وانتظام في العمل بوجود الكوادر المؤهلة من أطباء وممرضين وفنيين بحرص ومتابعة وجهد من مدير المستشفى والطاقم الطبي والإداري الذي يسعى دائما للارتقاء بالمستشفى وما يقدمه من خدمات على ارض الواقع.

 وقد أعرب الدكتور محمد الهمص المدير الطبي للمستشفى والطاقم الطبي عن تقديرهم لتلك الزيارة، مؤكدين أنها تأتي استمرارا لدعم جبهة النضال الشعبي الفلسطيني لمستشفى الشهيد أبو يوسف النجار مشيدين بدعم الجبهة وانشطتها في هذا المجال خاصة وان جبهة النضال كانت قد نظمت وقفة تضامنية مع المستشفى قبل عدة أسابيع كان لها صدى لدى فصائل العمل الوطني والمسئولين، داعيا قيادة الجبهة الى متابعة ملف تطوير مستشفى أبو يوسف النجار لتتمكن من تقديم خدماتها الطبية لجموع سكان محافظة رفح.

وفي ختام جولته قدم وفد الجبهة دروع الوفاء للقائمين على إدارة المستشفى، بجانب الجانب المعنوي الذي رسمه على وجوه المرضى من خلال إعطائهم مجموعة من الهدايا.